أخبار العالم

مقتل سائحين إسرائيليين اثنين ومرشدهما المصري برصاص شرطي في الإسكندرية



قتل شرطي مصري الأحد سائحين إسرائيليين اثنين ومرشدهما المصري بعد أن فتح النار بشكل عشوائي أثناء تواجد أحد الأفواج السياحية الإسرائيلية في مدينة الإسكندرية شمال البلاد، وفق ما أفادت قناة “إكسترا نيوز” المصرية شبه الرسمية نقلا عن مصدر أمني، وأكدته وزارة الخارجية الإسرائيلية.

نشرت في:

2 دقائق

أفادت وسائل إعلام محلية في مصر بمقتل سائحين إسرائيليين ومصري الأحد بعدما أطلق شرطي النار على وفد سياحي إسرائيلي وسط الإسكندرية شمال البلاد.

في السياق، أوردت قناة “إكسترا نيوز” المصرية (شبه رسمية) على حسابها في منصة إكس نقلا عن مصدر أمني بأن “أحد أفراد الشرطة المعينين بخدمة تأمين منطقة المنشية (وسط المدينة) بالإسكندرية قام بإطلاق أعيرة نارية بشكل عشوائي أثناء تواجد أحد الأفواج السياحية الإسرائيلية بمزار” سياحي.


وأكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية مقتل سائحين إسرائيليين ومرشدهما المصري في هجوم بالرصاص بالإسكندرية.

يتزامن الهجوم مع عملية عسكرية غير مسبوقة تشنها حركة حماس منذ السبت ضد إسرائيل شملت إطلاق آلاف الصواريخ وعمليات توغل لمقاتليها وأسرا لإسرائيليين، ما أوقع مئات القتلى وآلاف الجرحى في صفوف الجانبين.

وفي يونيو/حزيران، قُتل ثلاثة إسرائيليين برصاص “شرطي مصري تسلل” إلى إسرائيل قبل أن يتم قتله، وفقا لمتحدث عسكري إسرائيلي. وقال الجيش المصري آنذاك إن أحد أفراد “قوات الأمن كان يطارد مهربي مخدرات” وعبر إحدى نقاط التفتيش على الحدود بين البلدين. ووفقا للرواية المصرية، تبع ذلك “تبادلا لإطلاق النار أسفر عن ثلاثة قتلى من الجانب الإسرائيلي”، فضلا عن مقتل الشرطي المصري.

وبعد هذه الواقعة، تحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هاتفيا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وسارعت سلطات البلدين إلى تأكيد استمرار التعاون بينهما. وحينها، لم يتم الإعلان رسميا عن هوية الشرطي المصري غير أن وسائل إعلام محلية قالت إنه مجند في 22 من عمره ويدعى محمد صلاح.

ومصر هي أول دولة عربية وقعت معاهدة سلام مع الدولة العبرية في 1979. ورغم مرور عقود على التطبيع الرسمي بين البلدين، فإن العديد من المصريين ما زالوا يعارضونه.

وتبقى الحدود بين البلدين هادئة بشكل عام لكنها تشهد عمليات تهريب مخدرات بشكل منتظم ما أدى إلى تبادل لإطلاق النار خلال السنوات الأخيرة بين مهربين وجنود إسرائيليين متمركزين على طول الحدود.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى