أخبار العالم

مفتي داغستان يكشف أهداف منفذي هجومي محج قلعة وديربنت اليوم


وقال مفتي داغستان أحمد عبد الله، الأحد، إن حالة الطوارئ في محج قلعة وديربنت هي لدرء محاولات المتطرفين لتحريض الداغستانيين ضد بعضهم البعض وحرق الجسور بين الأديان، لكنها لن تنجح.

وكتب مفتي الجمهورية أحمد عبد الله عبر قناة التلغرام: “وقعت هذه الهجمات خلال أيام قداس الكنيسة وقبل ذلك في كنائس أخرى في القوقاز. إن المتطرفين يريدون تحريضنا وتأليبنا ضد بعضنا البعض بكل الطرق الممكنة بهدف حرق الجسور بين الأديان، ونؤكد أنهم لن ينجحوا في ذلك”. “.

وأضاف أن داغستان حافظت بأمانة على تقاليد السلام منذ العصور القديمة، لأنه لم ولن يحدث أن يهاجم المسلمون ممثلي وأتباع الديانات الأخرى.

وتابع: “تشهد بلادنا الآن عملية عسكرية خاصة، وأي محاولة من هذا القبيل هي نتيجة لتعطش أعدائنا لإثارة الحرب باستخدام أي أساليب غير شريفة، وسنحافظ نحن المسلمين على السلام في روسيا والقوقاز بكل الطرق الممكنة”. “

كما دعا عبد الله إلى الحفاظ على الهدوء والصلاة من أجل القصاص العادل واستعادة العدالة.

وأعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في روسيا، في وقت سابق اليوم الأحد، مقتل كاهن من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وضباط شرطة في هجمات شنها مجهولون على أماكن عبادة ومركز لشرطة المرور في داغستان.

قال رئيس جمهورية داغستان، سيرغي مليكوف، إنه تم إنشاء مقر عملياتي بعد حادث إطلاق النار في ديربنت ومخاتشكالا، الذي أصيب فيه ضباط شرطة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى