أخبار العالم

مظاهرات مؤيدة لغزة 36 تعتقل في جامعة أوهايو ودعوة للتحقيق باستدعاء الشرطة


اعتقلت الشرطة الأميركية 36 شخصا، بينهم 16 في جامعة أوهايو، شاركوا في مظاهرات مؤيدة لفلسطين ضد إسرائيل، في وقت صوت مجلس جامعة كولومبيا لصالح قرار يدعو إلى التحقيق في إدارتها، بعد استدعاء الشرطة للطلاب تضامناً مع قطاع غزة.

ومع توسع التظاهرات الطلابية في الجامعات تضامنا مع فلسطين، اعتقلت الشرطة الأميركية 36 شخصا، بينهم 16 في جامعة أوهايو، فيما دعا مجلس جامعة كولومبيا إلى إجراء تحقيق مع الإدارة لاستدعاء الشرطة.

وتشهد الجامعات الأمريكية منذ ما يقرب من 10 أيام، تظاهرات حاشدة تضامنا مع غزة التي تشهد حربا إسرائيلية مدمرة منذ أكثر من 200 يوم.

وقال بن جونسون، المتحدث باسم جامعة أوهايو، في تصريحات صحفية، السبت، إن قوات الأمن اعتقلت الطلاب والمشاركين الآخرين بتهمة “الدخول إلى حرم الجامعة دون إذن”.

وأضاف أن اعتقال الطلاب والمتظاهرين الآخرين جاء بعد عدة تحذيرات من استمرار التظاهرة والمخيم الذي أقاموه داخل الحرم الجامعي.

يأتي ذلك بالتزامن مع مشاهد متداولة على منصات التواصل الاجتماعي حول وجود قناصة على أسطح المباني داخل الحرم الجامعي، والتي أعلنت إدارتها أنهم من مديرية أمن الدولة.

بدوره، صوت مجلس جامعة كولومبيا لصالح قرار يدعو إلى إجراء تحقيق مع إدارة الجامعة، بعد أن استدعت الشرطة للطلبة تضامنا مع قطاع غزة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، فجر السبت، أن القرار تمت الموافقة عليه بأغلبية 62 صوتا ومعارضة 14 وامتناع 3 عن التصويت.

ويتهم القرار إدارة الجامعة بانتهاك البروتوكولات المعمول بها وتقويض الحرية الأكاديمية وانتهاك حقوق الإجراءات القانونية الواجبة لكل من الطلاب والأساتذة.

وتعرضت رئيسة الجامعة نعمت شفيق لانتقادات كبيرة عقب قرارها الأسبوع الماضي باستدعاء شرطة نيويورك إلى الحرم الجامعي، والتي اعتقلت أكثر من 100 طالب تضامنا مع غزة، وأيضا بسبب شهادتها السابقة أمام الكونجرس والتي فيها واتهمها أساتذة جامعيون بالاستسلام لمطالب الجمهوريين في الكونجرس فيما يتعلق بحرية التعبير. تأديب الطلاب والمعلمين.

وفي 18 إبريل/نيسان، بدأ الطلاب الرافضون للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة اعتصاماً في حرم جامعة كولومبيا في نيويورك، مطالبين إدارتها بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب استثماراتها في الشركات الداعمة للاحتلال. من الأراضي الفلسطينية.

ومع تدخل قوات الشرطة واعتقال العشرات من الطلاب، اتسعت حالة الغضب وامتدت المظاهرات إلى عشرات الجامعات في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، بما في ذلك جامعات رائدة مثل هارفارد، وجورج واشنطن، ونيويورك، وييل، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وكارولينا الشمالية.

ولاحقا امتدت الحركة الطلابية غير المسبوقة الداعمة لفلسطين في الولايات المتحدة إلى جامعات أخرى في دول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا، والتي شهدت جميعها مظاهرات تأييدا لمن تعرفهم الجامعات الأمريكية ومطالبة بوقف الحرب على غزة. ومقاطعة الشركات التي تزود إسرائيل بالسلاح.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى