أخبار العالم

مطارات باريس تعلن الإضراب قبل أولمبياد 2024


دعا عمال المطارات الفرنسية إلى إضراب قبل أسبوع من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس في وقت لاحق من هذا الشهر.

أعلنت النقابات التي تمثل العمال في مجموعة مطارات باريس، التي تدير مطاري أورلي وشارل ديغول بالعاصمة الفرنسية، الاثنين أنها تخطط للإضراب في 17 يوليو لزيادة الضغط على الإدارة لتلبية المطالب المتعلقة بالأجور وظروف العمل.

وتطالب النقابات بمكافأة خاصة وموارد إضافية لجميع موظفي المطار، للعمل خلال فترة الألعاب الأولمبية من 26 يوليو إلى 11 أغسطس، والتي ستصاحبها زيادة كبيرة في حركة الركاب عبر المطارات.

وكانت النقابات في مجموعة ADP التي تسيطر عليها الدولة، والتي تدير المطارات الرئيسية في باريس شارل ديغول وأورلي، قد دعت في السابق إلى إضراب في 19 مايو، والذي لم يسبب اضطرابات كبيرة.

وسيكون المطاران بوابة فرنسا الرئيسية للزوار الأجانب لحضور الألعاب الأولمبية، حيث من المتوقع أن يمر عبرهما ما يصل إلى 350 ألف شخص يوميا خلال الألعاب، بالإضافة إلى معظم الرياضيين ومعداتهم.

ومن المتوقع أن يبدأ آلاف الرياضيين في الوصول اعتبارًا من 18 يوليو، عندما يتم افتتاح القرية الأولمبية، مع محطة أمتعة كبيرة مؤقتة جديدة في شارل ديغول للتعامل مع المعدات مثل قوارب الكاياك أو الدراجات أو القفز بالزانة.

طالبت النقابات التي تمثل العاملين في القطاع العام في فرنسا بزيادة الأجور أو الدعم للعمل خلال أولمبياد باريس من 26 يوليو إلى 11 أغسطس.

وقد قدمت الشرطة ومراقبو الحركة الجوية وجامعو القمامة وموظفو الحكومة المركزية وسائقو المترو والقطارات، وكذلك رجال الإطفاء، مطالبهم، مع الضغط على أصحاب العمل للامتثال لتجنب التعطيل.

كما أضرب العمال في دار سك العملة الوطنية، التي تنتج الميداليات، لكن الإدارة تقول إن الإنتاج لم يتأثر.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى