أخبار العالم

مصر تراهن على زيادة الحركة السياحية الوافدة من إيطاليا


تراهن وزارة السياحة والآثار المصرية على زيادة الحركة الوافدة من إيطاليا خلال الموسم السياحي الشتوي الحالي.

وقال أحمد عيسى، وزير السياحة والآثار المصري، على هامش لقائه وسائل إعلام إيطالية، في مقر السفارة المصرية بإيطاليا، وذلك بعد لقائه مسؤولين إيطاليين خلال زيارته الراهنة لروما إن «الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر، تستهدف جذب 30 مليون سائح بحلول عام 2028».

صورة جماعية لوزير السياحة المصري بروما مع مسؤولين إيطاليين (وزارة السياحة والآثار المصرية)

وتعمل مصر على إتاحة الوصول إلى مقاصدها السياحية بصورة أكبر، عبر زيادة عدد مقاعد الطيران القادمة إلى مصر بالتعاون مع وزارة الطيران المدني، وتحسين مناخ الاستثمار السياحي بمصر، وزيادة عدد الغرف الفندقية الموجودة بها خلال الفترة المقبلة، وتطوير تجربة السائحين من خلال تطوير جودة الخدمات المقدمة إليهم بالمقاصد السياحية المختلفة.

وأكد عيسى، حسب بيان وزارة السياحة والآثار، الأربعاء، أن «هناك أعداداً كبيرة من السائحين الذين يرغبون في زيارة مصر ولديهم معرفة واهتمام بالمقصد السياحي المصري، وأنه حال زيارتهم فمن المتوقع أن يكونوا راضين جداً عن هذه التجربة السياحية، ومن المتوقع أيضاً أن يوصوا الأقارب والأصدقاء بزيارة المقصد السياحي المصري».

ونوه عيسى بأن «مصر تتمتع بميزة تنافسية كبيرة لتميّزها بعدد من المنتجات السياحية ومن بينها السياحة الثقافية، وسياحة المغامرات، والسياحة الشاطئية، وسياحة العائلات، والسياحة الثقافية والترفيهية»، مشيراً إلى «قيام الوزارة بمد برنامج تحفيز الطيران الحالي الذي كان من المقرر انتهاء العمل به في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، إلى شهر أبريل (نيسان) من العام المقبل، مع إجراء بعض التعديلات عليه، وتزويد حزمة إضافية جديدة لبعض المقاصد السياحية لمدة 4 أشهر.

وشهدت أعداد الغرف الفندقية في مصر زيادة خلال الفترة من يونيو (حزيران) 2022 حتى يونيو 2023 بلغت أكثر من 4 آلاف غرفة فندقية، وفق عيسى الذي يتوقع أن تصل أعداد الغرف الفندقية في مصر إلى نحو 400 ألف غرفة فندقية بنهاية عام 2028.

وعقد عيسى عدداً من اللقاءات المهنية المهمة في روما من بينها لقاء مع اتحاد شركات الصناعات والخدمات في إيطاليا «Feder Turismo»، حرص خلالها على متابعة الموقف الراهن للطلب في السوق الإيطالية على مصر، ومتابعة الخطط التشغيلية الخاصة بهم، ومعدلات الحجوزات في مصر خلال الفترة المقبلة.

كما استمتع لرؤيتهم ومقترحاتهم لزيادة حجم أعمالهم في مصر وبما يضمن استمرار تدفق الحركة السياحية الوافدة من هذه السوق، مشيراً إلى أن «هذه السوق تعد إحدى أهم الأسواق السياحية المصدرة للسياحة الوافدة إلى مصر، التي تستهدف الوزارة دفع مزيد من الحركة الوافدة منها إلى مصر خلال الفترة المقبلة».

سائحون أجانب داخل معبد رمسيس الثاني بأبو سمبل (تصوير: عبد الفتاح فرج)

وعلى الرغم من حرب غزة الدائرة على حدود مصر الشمالية الشرقية، وحادث قتل سائح إسرائيلي ومرشد سياحي داخل أحد معالم مدينة الإسكندرية الشهر الحالي، فقد شدد عيسى على استقرار الأوضاع في جميع المقاصد السياحية المصرية راهناً.

وتتوقع مصر استقبال 15 مليون سائح في العام الحالي، بعد زيادة معدلات الحركة الوافدة إليها خلال الأشهر الماضية.

وشهدت مصر، الأيام الماضية، استقبال آلاف السائحين الأجانب ومن بينهم الكثير من الأميركيين، الذين حرصوا على مشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على قدس أقداس معبد رمسيس الثاني الضخم في مدينة أبو سمبل (أقصى جنوب مصر) حسب مسؤولين مصريين.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى