أخبار العالم

مصر بحاجة للفوز على الرأس الأخضر لتجنب الحسابات وضمان التأهل لثمن نهائي كأس الأمم الأفريقية


الفوز سيفتح أمامها أبواب ثمن النهائي والتعادل يدخلها في محنة الحسابات… أما الخسارة فستُعزز احتمال خروجها المبكر من المنافسة. تلكم هي الخيارات المتاحة لمصر خلال مباراتها الأخيرة في دور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2024، والتي تجمعها بجزر الرأس الأخضر في أبيدجان مساء الاثنين عند الساعة التاسعة (الثامنة توقيت غرينتش) . وتحتل مصر المركز الثاني وراء منافسها الذي ضمن التأهل في الجولة الثانية، فيما تجري في الوقت ذاته المواجهة الثانية بالمجموعة بين موزمبيق وغانا.   

نشرت في:

4 دقائق

انطلقت مباراة المنتخب المصري أمام الرأس الأخضر، والتي ستجري مساء الاثنين ملعب “فليكس هوفويت-بواني” في العاصمة الإيفوارية أبيدجان بحساب الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، بجدل شغل بال المصريين وألهب مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد نقلت وسائل إعلام مصرية (بينها الأهرام) عن الاتحاد المصري للعبة قوله إن قائد “الفراعنة” محمد صلاح سيغادر إلى إنكلترا بعد هذه المباراة لاستكمال الفحوصات الطبية وتلقي العلاج، مؤكدا تصريحات مدرب ليفربول يورغن كلوب الذي قال في وقت سابق الأحد إن “الخطة” هي أن يعود صلاح لفريقه على أن يعود للمنتخب في حال التأهل للدور النهائي.

من جانبه، كتب اللاعب الدولي السابق أحمد حسام ميدو في موقع “إكس”: “أتمنى أن يراجع صلاح نفسه ولا يترك الفريق وسط المشوار”، وتابع لاعب الزمالك السابق مخاطبا لاعب ليفربول: “أنت كابتن المنتخب، لا يليق أبدا بتاريخك أن تترك الفريق وترحل…”.   

ميدو يتوجه برسالة لمحمد صلاح


كان صلاح قد تعرض لإصابة في العضلة الخلفية خلال المواجهة أمام غانا في الجولة الثانية.

 

اقرأ أيضاصلاح يؤكد ثقته بإحراز كأس الأمم الإفريقية “عاجلا أو آجلا” وليفربول يعلن أنه سيعود لإنكلترا للعلاج

وسط هذه التطورات والمستجدات، واصل المصريون الأحد استعداداتهم لمبارزة الرأس الأخضر بهدف تحقيق الفوز وتجنب خروج مبكر من المنافسة القارية. وهم بحاجة للفوز أو التعادل (مع الدخول في محنة الحسابات وإمكانية التأهل ضمن أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث من المجموعات الست) لأجل ضمان التأهل للدور ثمن النهائي، وذلك بسبب خسارتهم المركز الأول مهما كانت نتيجة المواجهة أمام الرأس الأخضر، متصدر المجموعة وأول فريق انتزع تأشيرة المرور لدور 16 بعد تغلبه على كل من غانا (2-1) وموزمبيق (3-صفر).

مرموش ومصطفى و”زيزو” و”كهربا”…

وفي غياب صلاح، يملك المدرب البرتغالي روي فيتوريا “أسلحة” بديلة أبرزها مصطفى محمد صاحب هدفين في البطولة أولهما أمام موزمبيق (2-2) والثاني ضد غانا (2-2). ويعول فيتوريا أيضا على عمر مرموش مهاجم فرانكفورت الألماني وأحمد “زيزو” لاعب الزمالك أو محمود عبد المنعم “كهربا” مهاجم الأهلي.

لكن مصير المباراة لن يتوقف عند رغبة أو عزيمة المصريين، إذ شدد مدرب الرأس الأخضر بيدرو بريتو في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس: “لقد تأهلنا بشكل أسرع مما كنا نعتقد.. نريد أن نلعب بشكل جيد والفوز على مصر”، مضيفا: “نحن بلد صغير جدا [يقع أرخبيل الرأس الأخضر في المحيط الأطلسي قبالة سواحل السنغال في غرب إفريقيا] ولكننا نريد أن نصنع التاريخ.”

وتريد مصر أيضا أن تصنع تاريخ كأس الأمم الأفريقية، كما فعلت سبع مرات في السابق.  

في المجموعة ذاتها وبنفس التوقيت، يسعى منتخب غانا لانتزاع فوزه الأول في النسخة 2024 عندما يواجه موزمبيق على ملعب الحسن واتارا في أبيدجان أيضا، يقربه من التأهل وصيفا أو ضمن أفضل أربعة فرق في الصف الثالث. 

علاوة مزياني





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى