أخبار العالم

مشروب لذيذ مهدد بالانقراض!



كشف فريق من الباحثين أن مشروبا شعبيا حول العالم (يتم استهلاكه غالبا في الصباح) مهدد بالانقراض بسبب الأمراض وسوء الأحوال الجوية التي تدمر المحاصيل.

وكشفت الدراسة أن أشجار البرتقال في الولايات المتحدة والبرازيل تعاني من مرض اخضرار الحمضيات الناجم عن الحشرات الماصة للنسغ، والتي تقتل الأشجار بعد أن تجعل الثمرة الموجودة مريرة.

وتعرضت فلوريدا لأعاصير دمرت جزءا كبيرا من الإمدادات الأمريكية. تمثل فلوريدا والبرازيل معًا أكثر من 85% من إمدادات عصير البرتقال في العالم، وتشكلان جزءًا كبيرًا من الاقتصادات.

وانخفض محصول هذا العام بنسبة 24% مقارنة بعام 2023، مما تسبب في ارتفاع أسعار إمدادات عصير البرتقال بنسبة 20%.

داء الاخضرار في الحمضيات، المعروف أيضًا باسم Huanglongping، هو عدوى بكتيرية تم تحديدها كواحدة من أخطر أمراض الحمضيات في العالم، لأنه لا يوجد علاج لها.

وتؤدي العدوى إلى إنتاج معظم الأشجار لثمار سيئة اللون وغير متوازنة ذات طعم مرير، مما يؤدي إلى موتها في غضون بضع سنوات.

يمكن أن ينتشر المرض من مشتل حمضيات إلى آخر.

وتتحمل حشرة صغيرة تسمى بسيللا الحمضيات الآسيوية المسؤولية عن الخسائر، حيث تم العثور عليها لأول مرة في مقاطعة بالم بيتش بولاية فلوريدا عام 1998.

وفي غضون عامين، انتشرت الحشرة في 31 مقاطعة، وشقت طريقها عبر تكساس وألاباما وجورجيا وكارولينا الجنوبية وهاواي والعديد من الولايات الأخرى.

أفادت إدارة فلوريدا للحمضيات أن إنتاج الحمضيات في الولاية قد ينخفض ​​بأكثر من 80% بحلول عام 2026.

وكشف الخبراء أن سلاسل التوريد قد تتبع أساليب بديلة للتغلب على نقص عصير البرتقال، الأمر الذي قد يسبب تحديات كبيرة على المدى الطويل.

وقال فرانسوا سونفيل، أحد كبار محللي المشروبات في رابوبنك، لصحيفة الغارديان: “إن صناعة عصير البرتقال العالمية تمر بأزمة”. “لقد اختفت صناعة فلوريدا تقريباً، وتعاني البساتين البرازيلية من الأمراض وارتفاع التكاليف وظروف الزراعة غير المواتية، مما ترك إمدادات عصير البرتقال العالمية في أدنى مستوياتها منذ “عقود”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى