أخبار العالم

مسرب وثائق البنتاغون يتراجع عن اعترافاته


أظهرت وثائق قضائية أن العامل بالقوات الجوية الأمريكية، جاك تيكسيرا، المتهم بتسريب وثائق عسكرية سرية للغاية ونشرها عبر الإنترنت، سيغير أقواله ويعترف بالجريمة، مما سيهدده بالسجن.

وطلب المدعون تغيير الإقرار خلال جلسة 4 مارس/آذار، حيث سيؤكد تيكسيرا أنه تم إلغاء إقراره بالبراءة.

وألقي القبض على تيكسيرا في ماساتشوستس في إبريل/نيسان بتهمة تنظيم عملية تسريب هي الأكثر ضرراً لوثائق أمريكية سرية خلال عقد من الزمن، ويتعلق بعضها بالحرب في أوكرانيا.

ويواجه ست تهم تتعلق بالاحتفاظ بمعلومات الدفاع الوطني ونقلها، ويعاقب على كل منها بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وتيكسيرا متهم أيضًا بنشر وثائق، يعود بعضها إلى أوائل مارس 2023، على مجموعة دردشة خاصة على منصة التواصل الاجتماعي Discord.

وأظهرت الوثائق قلق الولايات المتحدة بشأن القدرات العسكرية لأوكرانيا في مواجهة القوات الروسية، كما أظهرت أن واشنطن تجسست على ما يبدو على حليفتيها إسرائيل وكوريا الجنوبية، فضلا عن تفاصيل حساسة أخرى.

ويعد هذا أكبر اختراق من نوعه منذ أن سرب إدوارد سنودن وثائق وكالة الأمن القومي في عام 2013، مما أثار تساؤلات حول قدرة تيكسيرا وغيره من الموظفين الصغار على الوصول إلى أسرار رفيعة المستوى.

حصل تيكسيرا على تصريح أمني منذ عام 2021. وفي مايو/أيار 2023، أمر أحد القضاة ببقاء تيكسيرا رهن الاحتجاز بعد أن رأى ممثلو الادعاء أنه يشكل خطرًا مستمرًا على الأمن القومي الأمريكي.

وقال ممثلو الادعاء إن تيكسيرا ربما لا يزال بإمكانه الوصول إلى وثائق سرية وأن الدول “المعادية” يمكن أن تساعده على الهروب إذا تم إطلاق سراحه. كما استشهدوا بتاريخه في الإدلاء بتصريحات “عنيفة”.

وكتب تيكسيرا على وسائل التواصل الاجتماعي في نوفمبر 2022 أنه يريد “قتل الكثير من الناس” لأن ذلك سيؤدي إلى “إعدام ضعاف العقول”، وفقًا لوثيقة المحكمة.

وتم القبض على تيكسيرا خلال عملية أمنية مثيرة في أبريل 2023، والتي تم بثها مباشرة على شبكات التلفزيون.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى