أخبار العالم

مستحيل تحليل رباعية تشيلسي… وسلطة الحكم تتلاشى!


قال انجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام هوتسبير إنه من المستحيل تحليل هزيمة فريقه 4 – 1 على يد تشيلسي، التي وضعت حداً لمسيرته الخالية من الخسارة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بطريقة فوضوية ومثيرة للجدل الاثنين.

ووفق «رويترز»، تقدم توتنهام بعد 6 دقائق من البداية، لكنه أنهى المباراة بـ9 لاعبين بعد طرد كريستيان روميرو وديستني أودوغي، وكان 4 فقط من التشكيلة الأساسية لا يزالون في الملعب عندما أنهت صفارة النهاية تلك الإثارة.

وشهدت المباراة 5 أهداف ملغية، وكثيراً من القرارات التي اتخذها حكم الفيديو المساعد، وإجمالي 21 دقيقة من الوقت المحتسب بدل الضائع وإصابتين للاعبين بارزين في توتنهام، جعلت بوستيكوغلو يبدو في حيرة من أمره مثل الجميع في الملعب، حيث أهدر فريقه فرصة العودة للصدارة.

وقال المدرب الأسترالي، العقل المدبر لأفضل بداية لتوتنهام في موسم بالدوري الممتاز منذ 1960، لشبكة «سكاي سبورتس»: «من الصعب للغاية التعامل مع الأمر، تقريباً من المستحيل تحليل المباراة، لأنه يبدو أنها خرجت عن السيطرة في أجزاء كبيرة منها».

وأضاف: «أشعر بخيبة أمل من النتيجة، ولكنني فخور حقاً باللاعبين، لقد قدموا كل شيء وهذه هي الإيجابية التي سنأخذها».

ردة فعل إيريك داير بعد إلغاء هدفه (أ.ف.ب)

وبعد الهدف الأول الذي سجله ديان كولوسيفسكي لأصحاب الأرض من تسديدة غيرت مسارها إلى داخل الشباك، ألغى الحكم هدفاً لقائد توتنهام سون هيونغ مين بداعي التسلل.

لكن كل شيء تغير بعد أن تم إلغاء هدف التعادل لموزيس كايسيدو بداعي التسلل أيضاً بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد، ولكن خلال الواقعة نفسها احتسب الحكم ركلة جزاء على روميرو بعد تدخل عنيف ضد إنزو فرنانديز ليحصل على بطاقة حمراء.

ونفذ كول بالمر ركلة الجزاء بنجاح بعد 7 دقائق من الارتباك، وكاد الحارس جوليلمو فيكاريو ينقذها.

وبعد جولة مثيرة للجدل بشأن القرارات الصحيحة والخاطئة لتقنية حكم الفيديو المساعد، بما في ذلك الغضب الشديد لمدرب آرسنال ميكل أرتيتا يوم السبت الماضي، حاول بوستيكوغلو فهم كل شيء.

وقال: «ستكون هناك دراسة متعمقة لكل قرار، أعتقد أن هذه هي الطريقة التي سارت بها المباراة وأنا لا أحب ذلك. إذا نظرت إلى كل ما قمنا به، فربما يستمتع الناس بهذا النوع من الأشياء، لكنني أفضل رؤيتنا نلعب كرة القدم. يتعين عليك تقبل قرار الحكم، هكذا نشأت. هذا التلاشي المستمر لسلطة الحكم هو ما تتجه إليه اللعبة، لن يكون لديهم أي سلطة».

وحتى بـ9 لاعبين، ظل توتنهام متمسكاً بفلسفة بوستيكوغلو الهجومية، لكن نيكولاس جاكسون وضع تشيلسي بالمقدمة في النهاية بالدقيقة 75، رغم استخدم تقنية حكم الفيديو مرة أخرى، حيث ظهر اللاعب السنغالي بموقف تسلل في بداية تحركه.

وألغى الحكم هدفاً لمدافع توتنهام إيريك داير بداعي التسلل، وتصدى روبرتو سانشيز حارس تشيلسي لتسديدة رائعة من سون قبل أن يسجل جاكسون ثلاثية، بينما تخلى أصحاب الأرض عن الحذر.

لاعب توتنهام أودوغي تلقى البطاقة الحمراء من قبل الحكم أوليفر (رويترز)

وأضاف بوستيكوغلو: «الأمر يتعلق بمن نحن ومن سنكون طوال فترة وجودي هنا. إذا انخفض عددنا إلى 5 لاعبين فسنواصل».

ورغم أن الهزيمة ستكون مؤلمة، فإن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو حقيقة أن روميرو سيواجه الآن الإيقاف، ويبدو أن شريكه الرائع في الدفاع ميكي فان دي فين سيغيب لفترة طويلة بعد تعرضه لإصابة خطيرة في عضلات الفخذ الخلفية.

وبالإضافة لذلك، غادر جيمس ماديسون، الذي لعب دوراً بارزاً في بداية توتنهام الرائعة، الملعب بعد إصابة في الكاحل.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى