أخبار العالم

مرونة المناخ في المعرض الزراعي


يستضيف المغرب، الذي يواجه تحديات كبيرة مرتبطة بالجفاف، حدثا فلاحيا دوليا كبيرا في مدينة مكناس.

يبرز المعرض الزراعي الدولي بالمغرب (SIAM) هذا العام لالتزامه بمرونة المناخ والاستدامة في القطاع الزراعي.

وفي نسخته السادسة عشرة، يجمع معرض SIAM ما يقرب من 1500 عارض من حوالي 70 دولة، مع حضور متوقع يبلغ حوالي 800000 زائر. وفي مساحة تزيد عن 10 سرادقات كبيرة، يتم عرض مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات الزراعية، بدءا من الفواكه والخضروات إلى أنظمة الري بما في ذلك الأسمدة، مما يشهد على تنوع وثراء الزراعة المغربية والدولية.

وإلى جانب المعرض البسيط، يوفر معرض SIAM منصة للتبادل وتبادل الخبرات بين الجهات الفاعلة في هذا القطاع، وبالتالي تعزيز المناقشات حول التحديات الحالية والحلول المبتكرة لضمان استدامة الزراعة في سياق تغير المناخ.

ويأتي هذا الحدث في وقت حرج بالنسبة للمغرب، حيث يعاني القطاع الزراعي في البلاد بشدة من العواقب المدمرة للجفاف. وأمام هذا الوضع، اتخذت وزارة الزراعة إجراءات عاجلة لمعالجة نقص المياه، لا سيما من خلال إنشاء مرافق جديدة لتحلية مياه البحر.

ويعتبر معرض SIAM، الذي تنظمه وزارة الفلاحة المغربية، أكبر حدث فلاحي في أفريقيا، مما يدل على التزام المغرب المستمر بالتنمية المستدامة لزراعته.

وتحتل إسبانيا هذا العام دائرة الضوء كضيف خاص للمعرض، مما يعزز العلاقات والتبادلات بين البلدين في المجال الزراعي.

وسيعقد معرض SIAM في الفترة من 22 إلى 28 أبريل، مما يوفر فرصة فريدة لاكتشاف أحدث الابتكارات الزراعية وتعزيز التبادل الدولي وتعزيز التعاون من أجل مستقبل زراعي أكثر مرونة واستدامة.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى