أخبار العالم

مراجعة علمية تكشف النظام الغذائي الأمثل لتقليل خطر الإصابة بالأمراض “القاتلة”


توصل بحث جديد إلى أن الأنظمة الغذائية النباتية ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والوفاة المبكرة.

قام الدكتور أنجيلو كابوديس، من جامعة بولونيا في إيطاليا، وزملاؤه بمراجعة 48 ورقة بحثية نُشرت في الفترة ما بين يناير 2000 ويونيو 2023 والتي بحثت في العلاقة بين الأنظمة الغذائية النباتية وصحة القلب والأوعية الدموية ومخاطر السرطان. ووجدوا فوائد صحية “كبيرة” في الأنظمة الغذائية النباتية.

وكتب كابوديس وفريقه في الدراسة المنشورة في مجلة PLOS One: “تبدو مراجعتنا الشاملة متسقة مع الأدلة الأولية الأخرى التي تربط استهلاك اللحوم الحمراء المصنعة بزيادة خطر الإصابة بسرطانات الجهاز الهضمي”.

وصنفت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية اللحوم المصنعة على أنها “مادة مسرطنة للإنسان” في عام 2015، مشيرة إلى أن هناك “أدلة كافية من الدراسات الوبائية على أن تناول اللحوم المصنعة يسبب سرطان القولون والمستقيم”.

كما أعلنت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان أن اللحوم الحمراء “من المحتمل أن تكون مسرطنة للإنسان”.

ومع ذلك، حذر كابوديس من أنه “يجب توخي الحذر” قبل تقديم توصية واسعة النطاق للأنظمة الغذائية النباتية بسبب القيود المفروضة على الدراسات واحتمال نقص الفيتامينات والمعادن المرتبطة بخطط الأكل هذه.

منذ فترة طويلة تم تبني إيجابيات تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والزيوت والحبوب الكاملة والبقوليات والفاصوليا.

ويشير كابوديس وفريقه إلى أن الأنظمة الغذائية النباتية تساعد على خفض ضغط الدم، وإدارة نسبة السكر في الدم بشكل أفضل، والحفاظ على مؤشر كتلة الجسم الأكثر صحة.

وأوضح الفريق أن الأشخاص الذين يميلون إلى اتباع هذه الأنظمة الغذائية “أكثر عرضة للانخراط في أنماط حياة صحية”، مثل ممارسة الرياضة بانتظام، وتجنب المشروبات المحلاة بالسكر، والامتناع عن الكحول والتبغ، مما يقلل أيضا من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، يقول الباحثون إن النساء الحوامل اللاتي اتبعن نظامًا غذائيًا نباتيًا لم يقللن من خطر الإصابة بسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم مقارنة بالنساء اللاتي تناولن اللحوم.

يتعرض النباتيون لخطر الإصابة بفقر الدم بسبب نقص فيتامين ب 12، وهو عنصر غذائي أساسي موجود بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية. ولذلك، يتم تشجيع النباتيين على تناول الحبوب المدعمة بفيتامين ب 12 أو تناول المكملات الغذائية اليومية.

يؤكد فريق كابوديس على أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول تأثيرات الأنظمة الغذائية النباتية، ويقولون إن الدراسات التي حللوها تنوعت في الأنماط الغذائية، وحجم العينة، والتركيبة السكانية للمشاركين، من بين عوامل أخرى.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى