أخبار العالم

مدرب ليفربول المقبل لن يواجه أي مشكلات


«إن بي إيه»: تمبروولفز يتقدم في «نصف النهائي»… ويوكيتش يتعملق

سجل أنتوني إدواردز 43 نقطة، هي الأعلى له في مسيرته خلال الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وقاد فريقه مينيسوتا تمبروولفز للفوز على مضيفه دنفر ناغتس حامل اللقب 106-99، السبت، في افتتاح سلسلة الدور نصف النهائي للمنطقة الغربية.

ونجح إدواردز (22 عاماً) في تسجيل 17 رمية من أصل 29 من المسافات القريبة، و3 رميات ثلاثية من أصل 7، وأضاف إليها 6 رميات حرة ليسجل 40 نقطة أو أكثر في «البلاي أوف» للمرة الثالثة في مسيرته.

وأضاف إدواردز إلى نقاطه، 7 متابعات و3 تمريرات حاسمة، علماً بأن فريقه لم يذق طعم الخسارة في الأدوار الإقصائية إذ كان سحق فينيكس صنز ونجمه كيفن دورانت 4-0 في الدور الأول.

غالباً ما تتم مقارنة إدواردز بالأسطورة مايكل جوردان (رويترز)

وغالباً ما تتم مقارنة إدواردز بالأسطورة مايكل جوردان، في حين تلاعب المكنّى «رجل النمل» بمنافسه آرون غوردون بعد سلسلة من المراوغات لتسديدة مهمة متوسطة المدى خلال الربع الرابع.

وقال إدواردز بعد تقدم تمبروولفز 1-0 في السلسلة التي تستمر الاثنين في دنفر وتعد بمواجهات قوية بين ثاني وثالث المنطقة في الدوري المنتظم: «زملائي يثقون بي في كل مركز في اللحظات الحاسمة من المباراة. أحاول أن أحارب من أجلهم».

وتابع: «الأمر صعب هنا. الفريق والجمهور. أنا فخور بزملائي، لقد خرجوا وقاتلوا بقوة فائقة».

وتألق أيضاً في صفوف الفائز لاعب الاحتياط ناز ريد الفارع الطول (2.06م) الذي اختير أفضل لاعب سادس في الدوري هذا الموسم، فسجل النقاط العشر الأولى لتمبروولفز في سلسلة من 18 نقطة مقابل 7 لناغتس من أجل كسر التعادل 84-84، علماً بأنه سجل 14 من رصيده الإجمالي الذي بلغ 16 في الربع الأخير.

وسجل كارل أنتوني تاونز الذي تسبب ارتكابه الكثير من الأخطاء في وقت مبكر من المباراة في دخول ريد من على مقاعد البدلاء، 20 نقطة، بينما أضاف مايك كونلي 14 نقطة جميعها في الشوط الثاني، إضافة إلى 10 تمريرات حاسمة، واستحوذ الفرنسي رودي غوبير الذي اكتفى بـ6 نقاط على 13 متابعة.

أثنى كونلي على أداء زميله إدواردز، قائلاً: «لقد قام بعمل جيد في تمرير الكرة لنا في وقت حاسم من المباراة ومنحنا الثقة».

وجلس مدرب تيمبروولفز كريس فينش الذي خضع لعملية جراحية، الأربعاء، لمعالجة تمزق في الوتر الرضفي الأيمن في ركبته اليمنى، في صف خلف اللاعبين لتوجيههم إلى جانب مساعده ميكا نوري.

وقال نوري الذي يأمل أن يبلغ فريقه نهائي المنطقة للمرة الثانية في 35 عاماً: «لقد سارت الأمور بشكل جيد في وضع غير مثالي. سارت الأمور بسلاسة قدر الإمكان».

يوكيتش تعملق في صفوف ناغتس ولم يتأخر في سلسلة خلال «البلاي أوف» (أ.ف.ب)

في المقابل، تعملق في صفوف ناغتس الذي لم يتأخر في سلسلة خلال «البلاي أوف» منذ عامين، نجمه الصربي نيكولا يوكيتش، أفضل لاعب في الدوري مرتين، مع 32 نقطة و9 تمريرات حاسمة و8 متابعات، لكن من دون أن يتمكن من تلافي خسارة فريقه.

ورغم معدلاته العالية، فإنّ الصربي خسر الكرة 7 مرات وتسرّع في التسديد بسبب الجهد الدفاعي العدواني من لاعبي تمبروولفز.

قال مايكل مالون، مدرب ناغتس، عقب خسارة فريقه: «هناك الكثير مما يمكننا تحسينه وعلينا القيام بذلك».

وتابع: «لم ندافع بشكل جيد في الربع الثالث، ولا يمكنك تبادل السلات مع هذا الفريق فحسب. هناك الكثير مما سننظر إليه ونحاول تحسينه».

وأثنى على تمبروولفز، قائلاً: «إنه فريق موهوب للغاية. لم يكن الفريق في المركز الأول في المنطقة الغربية خلال معظم الموسم عن طريق الصدفة. يمكننا أن نكون أفضل في العديد من الجوانب ويجب علينا أن نكون كذلك».

وأضاف مايكل بورتر جونيور 20 نقطة لناغتس، بينما سجل جمال موراي 17، جميعها في الشوط الثاني بعدما أنهى الشوط الأول من دون أن نقطة، وذلك للمرة الأولى بعد 59 مباراة في الموسم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى