أخبار العالم

مخطوطات وصور ومؤلفات نادرة وفيلم ومعارض عالمية للحج والحرمين الشريفين


تضم «مكتبة الملك عبد العزيز العامة» في العاصمة الرياض إرثاً معرفياً كبيراً عن ثقافة الحج وتاريخ الحرمين الشريفين، حيث تشكل المستندات التاريخية والثقافية التي تحتفظ بها المكتبة، عن الحج والحرمين الشريفين، مجموعة من أندر المواد المعرفية بالعالم، وتشمل أكثر من 6 آلاف مادة تتشكل من المقتنيات النادرة من المخطوطات والكتب والمسكوكات والمنمنمات والصور، وتندرج ضمن موجودات قاعدة البيانات في المكتبة، وتبين الاهتمام الكبير من جانب المكتبة بثقافة الحج.

صورة للكعبة المشرفة ضمن أرشيف «مكتبة الملك عبد العزيز العامة»… (مكتبة الملك عبد العزيز)

ومن بين المخطوطات النادرة التي تضمها المكتبة عن الحج والحرمين الشريفين ومكة المكرمة والمدينة المنورة؛ مخطوطة: «قرة العين في أوصاف الحرمين» و«دلائل الخيرات وشوارق الأنوار» و«كتاب النوادر (المسائية)» و«شرح الثلاثين المسألة»، و«خريدة العجائب وفريدة الغرائب»، و«مزرع الحسنات وشرح دلائل الخيرات»، و«شرح أقرب المسالك»، فضلاً عن مجموعة المصاحف المكتوبة في الحرمين الشريفين.

كما تقتني المكتبة مخطوطة نادرة بعنوان: «ساجعة الحرم» كتبها الإمام السيوطي (ت911هـ/ 1505م) ونسخت في القرن الثاني عشر الهجري، والمخطوطة «مقامة تسمى ساجعة الحرم»، وفيها مفاخرة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة والإنصاف بينهما.

صورة قديمة للحجاج في مشعر مِنى (مكتبة الملك عبد العزيز)

ومن المخطوطات الأخرى التي تقتنيها المكتبة والتي تخص شعيرة الحج «القصيدة الذهبية في مناسك الحج المرعية» لمحمد بن أبي بكر بن رشيد الحلبي، و«سوانح الحجاز» لبهاء الدين محمد بن حسين الحارثي الهذاني (ت1031هـ/ 1622م) ومخطوطته كذلك «رسالة اثنا عشرية حج»، و«شرح منظومة الكنتي لورقات إمام الحرمين» لمحمد يحيى بن محمد المختار الشنقيطي (ت1330هـ)، وللمخطوطة شروحات كثيرة تقتنيها المكتبة تحت عنوان: «قرة العين بشرح ورقات إمام الحرمين» لمحمد الحطاب (ت954هـ/ 1547م) ومحمد المحلي (ت864هـ/ 1459م) وشروحات لكتاب تقتني المكتبة مخطوطته بعنوان: «الورقات» لعبد الملك بن عبد الله بن يوسف الجويني؛ إمام الحرمين (ت 478هـ/ 1085م)، بالإضافة إلى مخطوطة «مناسك السجلماسي» لإبراهيم بن هلال السجلماسي (ت903هـ/ 1498م).

كتب عن الحج

وبالإضافة إلى هذه المادة النوعية، مثلت الإصدارات المطبوعة جانباً مشرقاً من جوانب عمل المكتبة في تنوير واحدة من أعظم شعائر الدين الإسلامي، وهي الحج؛ الركن الخامس في الإسلام، الذي يلتقي فيه الحجيج في البيت الحرام والكعبة المشرفة من جميع أنحاء العالم، وفي الإضاءة عليها عبر إصدار مجموعة من الكتب البارزة التي تهم الباحثين والدارسين، حيث أصدرت المكتبة عدداً من الكتب عن الحج والحرمين الشريفين؛ من أبرزها: «مكة المكرمة والمدينة المنورة (صور نادرة)»، و«ياباني في مكة» ترجمة وتعليق الدكتور سمير إبراهيم وسارة تاكاهاشي، وكتاب: «الطريق إلى مكة» لمحمد أسد (ليوبولد فايس سابقاً)، وكتاب: «الحج إلى مكة» من تأليف الليدي إيفيلين كوبلد، وكتاب: «مشاهدة الحرمين الشريفين ومظاهر الحج من خلال عدسة الحاج أحمد مرزا» الذي يُعد أول مصور محترف هندي قدم إلى الأراضي المقدسة للحج في 1325هـ/ 1907م، ويتضمن الكتاب الواقع في 240 صفحة تمهيداً عن الحرمين الشريفين في الخرائط القديمة، والرسومات والمنمنمات القديمة، والصور الضوئية الأولية، والصور الضوئية في الهند، واهتمام المصورين الهنود بالحرمين الشريفين.

صورة نادرة ضمن أرشيف «مكتبة الملك عبد العزيز العامة» للحجاج خلال أداء مناسكهم (مكتبة الملك عبد العزيز)

صور ومؤلفات نادرة

أما في مجال الصور والكتب النادرة، فمن أبرز مقتنيات المكتبة في هذا المجال: مجموعات من الصور النادرة عن المملكة والوطن العربي بشكل عام؛ من بينها أول وأشهر مجموعة صورها اللواء محمد صادق باشا، التي تضم صورة عالمية عن الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، التي لا يوجد منها سوى 3 نسخ في العالم.

وتقتني المكتبة كتب محمد صادق باشا النادرة: «نبذة في استكشاف طريق الأرض الحجازية من الوجه وينبع البحر إلى المدينة النبوية وبيان خريطتها العسكرية (1877م)»، و«مشعل المحمل في سفر الحج براً (1880م)»، و«كوكب الحج في سفر المحمل بحراً وسيره براً (1885م)»، و«دليل الحج للوارد إلى مكة والمدينة من كل فج (1885م)».

ويتوفر لدى «مكتبة الملك عبد العزيز العامة» نحو 365 صورة لم تنشر من قبل للحرمين الشريفين، صورها المصور العالمي المصري أحمد باشا حلمي، الذي كُلف من قبل الملك فاروق بتصوير الحرمين الشريفين في أثناء دخول الملك عبد العزيز ــ طيب الله ثراه ــ مكة المكرمة والمدينة المنورة.

يتوفر لدى «مكتبة الملك عبد العزيز العامة» نحو 365 صورة لم تنشر من قبل للحرمين الشريفين (مكتبة الملك عبد العزيز)

أفلام ومعارض

من جانب آخر، كانت المكتبة قد عرضت فيلم «أعظم الرحلات… الحج إلى مكة على خطى ابن بطوطة»، وهو فيلم يربط بين الماضي والحاضر؛ فهو يعرض مشاهد لشعائر الحج في العصر الحديث، فضلاً عن إبراز الجهود العظيمة التي تبذلها المملكة لعمارة الحرمين الشريفين، وتوفير جميع وسائل اليسر والراحة لحجاج بيت الله الحرام.

وقد شارك فيه أكثر من ألفي شخص من 24 دولة، واستُلهمت رحلة ابن بطوطة إلى مكة المكرمة خلال القرن الـ14 الميلادي خلفيةً تاريخيةً للفيلم.

صورة نادة للحرم المكي الشريف (مكتبة الملك عبد العزيز)

وكان الفيلم قد عرض من قبل في عدد من العواصم العالمية؛ حيث عُرض في نيويورك وباريس ولندن وسنغافورة وجاكرتا ودبي، و حاز 3 جوائز في مهرجانات «هيوستن» و«بوسطن» و«باريس»، وتُرجم الفيلم إلى عدد من اللغات العالمية؛ منها الفرنسية والروسية والتركية، إلى جانب اللغتين الإنجليزية والعربية.

كما سبقت للمكتبة إقامة مجموعة من معارض الحج خارج المملكة وداخلها؛ منها في لندن عام 2012، وباريس سنة 2014، والرياض في عامي 2020 و2023م.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى