أخبار العالم

مخترقون روس استهدفوا أحزاباً سياسية ألمانية الشهر الماضي

[ad_1]

حذرت وكالة ألمانية لمكافحة الاختراق الإلكتروني، وباحثون أمنيون يعملون لدى شركة «ألفابت» المالكة لـ«غوغل»، من أن مخترقين متمرسين مرتبطين بالمخابرات الروسية استهدفوا الشهر الماضي، عدة أحزاب سياسية ألمانية، بهدف التسلل إلى شبكاتها وسرقة بياناتها.

وفي تقرير نُشر الجمعة، قالت وحدة «مانديانت» التابعة لشركة «ألفابت»، إنها رصدت محاولة من جانب جماعة «إيه بي تي 29» للاختراق الإلكتروني لخداع «شخصيات سياسية ألمانية مهمة»، لحملها على فتح رسالة بريد إلكتروني في شكل دعوة لحضور حفل عشاء في 1 مارس (آذار)، يستضيفه الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وهو حزب سياسي ينتمي إلى يمين الوسط في ألمانيا.

وتقول أجهزة المخابرات الغربية إن جماعة «إيه بي تي 29» تعمل بالوكالة عن المخابرات الخارجية الروسية.

وأصدرت وكالة «بي إس آي» الألمانية لمكافحة الاختراق الإلكتروني تحذيراً، اطلعت عليه «رويترز»، بخصوص الواقعة نفسها، قائلة إن المخترقين المدعومين من الدولة كانوا يستهدفون الأحزاب السياسية الألمانية، في محاولة لضمان الوصول إلى شبكاتها على المدى الطويل والتسلل إلى بياناتها.

وقال الاتحاد الديمقراطي المسيحي، في بيان، إنه تعرض منذ فترة طويلة لهجمات إلكترونية من جهات محلية وأجنبية.

وذكر البيان أن «في هذه الحالة أيضاً، تلقينا معلومات سريعة للغاية عن الهجوم… لم يكن هناك عشاء رسمي للاتحاد الديمقراطي المسيحي في الأول من مارس، كان الحدث زائفاً».

ولم يقدم التحذير مزيداً من التفاصيل عن الجهة التي قد تكون مسؤولة عن الهجمات، ولم يقدم هو ولا وحدة «مانديانت» تفاصيل عن الأشخاص المستهدفين على وجه التحديد. ولم ترد وكالة «بي إس آي» بعد على طلب للتعليق.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى