أخبار العالم

محمد بن سلمان وكيركنتزس يستعرضان استعدادات «إكسبو 2030»


السعودية تطلق بطاقة «نسك» لتسهيل تنقل الحجاج في المشاعر المقدسة

تتعدد الخطوات التطويرية التي تستحدثها السعودية، في إطار سعيها المتواصل لتوفير كل ما من شانه راحة ضيوف الرحمن والاستفادة من الإمكانات التقنية لتسهيل رحلتهم الإيمانية، حيث أطلقت وزارة الحج والعمرة بطاقة «نسك» والتي سيجرى العمل بها خلال حج هذا العام.

وتتيح بطاقة «نسك» لجميع الحجاج الدخول والتنقل في المشاعر المقدسة والكثير من المزايا والخدمات مع توفر نسخة رقمية منها على تطبيقي «نسك» و«توكلنا»، وهي مصممة لتكون سهلة القراءة آلياً؛ مما يتيح للعاملين في الحج التعرف والتحقق من هوية كل حاج، كما تساعد على منع دخول الأفراد غير المصرح لهم إلى المشاعر المقدسة، وبالتالي ضمان سلامة جميع الحجاج وأمنهم.

د. توفيق الربيعة يسلّم بطاقة «نسك» للوزير ياقوت خليل قوماس (وزارة الحج)

رحلة إيمانية ميسّرة

وتعد «نسك» بطاقة تعريفية رسمية تميّز الحاج النظامي في المشاعر المقدّسة وهي بمثابة تطبيق متكامل يتيح لحاملها تسجيل بياناته الشخصية والصحية والمعلومات المهمة والاستفادة من مجموعة واسعة من الخدمات، وتُسلّم لضيف الرحمن بوساطة مكاتب الحج بعد إصدار التأشيرة لحجاج الخارج، ومقدّمي الخدمة لحجاج الداخل بعد إصدار تصريح الحج.

كما تعمل بطاقة «نسك» أيضاً كوسيلة لتعزيز تجربة الحاج، وتوفير إمكانية الوصول إلى مختلف الخدمات ووسائل الراحة المتاحة في المشاعر المقدسة، بما في ذلك النقل والإقامة والتغذية، كما توفر التعريف بالمواقع التراثية والتاريخية والإسلامية، وتمكّن العاملين في الحج كذلك على خدمة الحاج وتلبية احتياجاته كافة.

ويعد إطلاق بطاقة «نسك» جزءاً من خطة أكبر تنفذها وزارة الحج والعمرة في المملكة، تهدف إلى الاستفادة من التكنولوجيا والبيانات لتوفير رحلة إيمانية ميسّرة للحجاج، تضمن راحتهم وسلامتهم ورضاهم من الاستقبال وحتى مغادرتهم لبلدانهم.

وتحرص السعودية على تطوير الإجراءات والتشريعات وتسخير التقنية لكل ما من شانه التسهيل والتيسير لوصول أكبر عدد ممكن من المسلمين من كل أنحاء العالم لأداء النسك والزيارة وإثراء وتعميق تجربتهم، ورفع كفاءة الخدمات وتطويرها في إطار مستهدفات برنامج خدمة ضيوف الرحمن، أحد برامج «رؤية السعودية 2030».

د. توفيق الربيعة وبودي سومادي يشهدان توقيع اتفاقية النقل الجوي (وزارة الحج)

أول نسخة من البطاقة

وسلّم الدكتور توفيق الربيعة، وزير الحج والعمرة السعودي، في مستهل زيارته لإندونيسيا أول نسخة من بطاقة «نسك» إلى وزير الشؤون الدينية الإندونيسي ياقوت خليل قوماس، بينما التقى كبار المسؤولين ورؤساء شركات ومستثمرين بالقطاع لاستعراض الفرص المتاحة التي ترفع مستوى فاعلية الجهود والخدمات والتسهيلات النوعية التي تُيسّر التجربة الإيمانية على ضيوف الرحمن أثناء رحلتهم إلى الحرمين الشريفين.

كما شهد وزير الحج والعمرة مع وزير النقل الإندونيسي بودي كاريا سومادي، توقيع اتفاقية النقل الجوي، التي تهدف إلى زيادة الرحلات الجوية في نقل ضيوف الرحمن من إندونيسيا.

جانب من لقاء عقده وزير الحج والعمرة في إندونيسيا (برنامج خدمة ضيوف الرحمن)

«مبادرة جسور»

وكانت وزارة الحج أطلقت في مارس (آذار) الماضي «مبادرة جسور» بنسختها الثانية في العاصمة الرياض لتعزيز التواصل مع الدول المختلفة حول العالم، واستعراض جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، وتسهيل إجراءات وصولهم إلى الحرمين الشريفين.

وأكد الدكتور الربيعة في حينها استمرار المبادرات التي تستهدف تحويل رحلة الحج والعمرة تجربة متكاملة تلبي احتياجات الحجاج والمعتمرين، وتعزز الكفاءة وتحقيق أعلى درجات الرضا لدى ضيوف الرحمن، من خلال توظيف التقنيات الحديثة ورقمنة الخدمات والإجراءات، ومواصلة العمل في تطوير منصة «نسك» لتقديم خدمات أشمل للحجاج والمعتمرين والزوّار القادمين من كل أنحاء العالم.

جانب من ورش العمل التوعوية التي أقامتها وزارة الحج في إندونيسيا (وزارة الحج)

وشكّلت المبادرة قناة للتواصل مع ممثلي الدول المختلفة، وسلّطت الضوء على الإجراءات الميسّرة والخدمات المقدّمة للمواطنين والمقيمين في الدول المستهدفة بالمبادرة، واطلع السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي على دور منصة «نسك حج» في تسهيل إجراءات قدومهم للمملكة لأداء مناسك الحج.

وركزت المبادرة على التعريف بمنصة «نسك حج» التي تُعدّ المنصة الرسمية المعتمدة لتقديم خدمات الحج المقيمين في أوروبا، والأميركيتين الشمالية والجنوبية، وأستراليا، وبعض البلدان الآسيوية والأفريقية، وتشمل خدمات المنصة استخراج تأشيرة الحج لمواطني الدول المستهدفة، وتسهيل إجراءات القدوم، وتوفير خيارات التخطيط المُسبق، والتعرّف على مزودي الخدمات، وحجز الباقات.

وكانت وزارة الحج والعمرة السعودية، حذّرت في وقت سابق، الراغبين في أداء مناسك الحج من الوقوع ضحية للإعلانات الوهمية التي تعلن عن خدماتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي في دول عدة، داعية الجميع للالتزام بالأنظمة والقوانين.

وأوضحت وزارة الحج أن القدوم لأداء الفريضة يكون عبر الحصول على تأشيرة حج صادرة من الجهات المعنية في السعودية، وبالتنسيق مع الدول من خلال المكاتب المختصة فيها، أو منصة «نسك حج» لمن ليست لديها مكاتب رسمية خاصة بذلك.

ونوّهت الوزارة سابقاً بأن تأشيرات العمرة والسياحة والعمل والزيارة العائلية والمرور «ترانزيت» وغيرها، لا تؤهل حاملها لأداء فريضة الحج، مطالبة الجميع بالالتزام بالأنظمة والقوانين التي تفرضها الجهات الرسمية، وعدم الانجراف خلف الشركات والمكاتب الوهمية التي تدعي وجود حملات الحج التجاري وغيره.

تأييد إسلامي

من جانبها، ثمّنت رابطة العالم الإسلامي، البيان الشرعي الصادر عن هيئة كبار العلماء بالسعودية، الذي أكدَت من خلاله بالأدلةِ الشرعيةِ عدمَ جواز الذهاب للحج دون تصريح، وإثْم فاعلِه.

وأكَّد الشيخ الدكتور محمد العيسى، الأمين العام للرابطة رئيس هيئة علماء المسلمين، أنَّ هذا البيانَ الضافي يؤصّل شرعاً لمعالجة سلوكياتٍ فرديةٍ مؤسِفة، ألحقَتْ الأذى بالحُجّاج النظاميين، ووضعَت عِبئاً على الجهات التنظيمية التي تبذل جُهوداً عظيمةً، وتُسَخِّر إمكاناتها كافةً لخدمة ضيوف الرحمن على أعلى المستويات.

وشدَّد على أهمية استشعار ضيوفِ الرحمن لمضامين بيان الهيئة، المؤكّد على وجوب الالتزام بإجراءات الحج التي تتوخّى مصلحةَ الحُجّاج، ولا سيما سلامتهم، والمساواة بينهم في فُرَص الحج، وَفق الطاقة الاستيعابية لمساحة المشاعر.

ورفعَ أمين عام الرابطة، باسم مجامع الرابطة وهيئاتها ومجالسها العالَمية، الشكرَ والتقديرَ للحكومة السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ على ما تبذُله من رعايةٍ وعنايةٍ بضيوف الرحمن، ليؤدُّوا نسُكَهم بِيُسر وطُمأنينة في سياق شَرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى