أخبار العالم

محادثات الصين والاتحاد الأوروبي بشأن رسوم السيارات الكهربائية ربما تشهد انفراجة



قال سفير الاتحاد الأوروبي في بكين، خورخي توليدو، إن الصين استجابت مؤخراً لطلبات الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات بشأن تحقيقات الاتحاد الخاصة بدعم السيارات الكهربائية.

وأضاف توليدو، خلال مؤتمر في بكين الأحد: «لقد عرضنا على الحكومة الصينية إجراء مشاورات بشأن هذه القضية منذ عدة أشهر»، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء.

وأوضح توليدو أن نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكيس، تلقى «قبل تسعة أيام فقط» اتصالاً هاتفياً من وزير التجارة الصيني، وانج وينتاو، لبدء المشاورات. وأضاف: «بعثنا رسالة قبل أربعة أشهر نقول فيها إننا نريد التحدث عن هذا الأمر وأشياء أخرى».

ورد بكين يعني أنها على استعداد للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي بشأن الدعم الذي تقدمه للسيارات الكهربائية، وهي ميزة يسعى الاتحاد الأوروبي لحد بكين منها، حتى تتوازن المنافسة مع الشركات الأوروبية.

وتلقي تعليقات سفير الاتحاد الأوروبي الضوء على الجدول الزمني الذي دام عدة أشهر لتدقيق الاتحاد الأوروبي في الدعم الحكومي الصيني الذي اعتبره ضاراً لشركات صناعة السيارات في دول الاتحاد.

وفرض الاتحاد الأوروبي، رسوماً جمركية تصل إلى 37.6 في المائة على واردات السيارات الكهربائية المصنوعة في الصين بدءاً من يوم الجمعة، مع فترة 4 أشهر تكون خلالها التعريفات مؤقتة مع توقع محادثات مكثفة بين الجانبين.

وتهدف الرسوم المؤقتة التي تتراوح بين 17.4 في المائة و37.6 في المائة دون أثر رجعي إلى منع ما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إنه طوفان من السيارات الكهربائية الصينية الرخيصة المصنوعة بدعم من الدولة.

وقال السفير البلجيكي لدى الصين، برونو أنجيليت، الذي كان يتحدث في المؤتمر نفسه، إن وانج لم يقم بإجراء الاتصال الهاتفي إلا بعدما حثه نائب المستشارة الألمانية، روبرت هابيك، في زيارة قام بها مؤخراً، على القيام بذلك.

ولدى الحكومة والشركات الصينية الآن فرص للتحدث مع الاتحاد الأوروبي ربما لإيجاد حل يعالج مسألة الدعم دون الحاجة إلى فرض الرسوم الجمركية. وقال دومبروفسكيس، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ، إن المحادثات مع الصين مستمرة.

وأشار أنجيليت وتوليدو إلى أن بكين انتقدت علناً الإجراءات الأوروبية بينما لم ترد على تحركات مماثلة من قبل دول أخرى.

وقال توليدو إن الولايات المتحدة فرضت رسوماً جمركية إضافية بنسبة 100 في المائة على السيارات الكهربائية الصينية، فيما أصدرت تركيا والبرازيل أيضاً رسوماً على واردات السيارات الكهربائية من الصين.

وأضاف توليدو: «لقد توصلنا إلى قرار معقول للغاية، بفرض رسوم جمركية تعويضية منخفضة مرتبطة بمستوى الدعم». موضحاً أن القرار «استند إلى الحقائق وكان موضوعياً للغاية، ونحن الوحيدون الذين نتعرض للانتقاد».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى