أخبار العالم

مجلس السيادة السوداني يتهم «الدعم السريع» بارتكاب «مجزرة» في ولاية الجزيرة



اتهم مجلس السيادة السوداني قوات الدعم السريع، التي تقاتل الجيش منذ نحو 14 شهراً، بارتكاب «مجزرة بشعة» بحق المدنيين العزل في قرية ود النورة بولاية الجزيرة.

وقال المجلس في بيان، إن الجريمة راح ضحيتها عدد كبير من المواطنين الأبرياء.

كان حزب المؤتمر السوداني قد ذكر في وقت سابق، أن أكثر من 100 قتيل سقطوا جراء هجوم نفذته قوات الدعم السريع على قرية ود النورة.

كما اتهم البيان القوات المهاجمة بالقيام «بعمليات سلب و نهب واسعة لممتلكات وسيارات الأهالي».

وتسيطر قوات الدعم السريع على ولاية الجزيرة منذ ديسمبر (كانون الأول).

ودعا مجلس السيادة في بيانه المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان «لإدانة وإستنكار هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها من مليشيا الدعم السريع الإرهابية، إعمالاً لمبدأ عدم الإفلات من العقاب».

واندلع القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع على نحو مفاجئ في منتصف أبريل (نيسان) 2023، بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين، بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية مدعومة دوليا.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى