أخبار العالم

مجلس الأمن السيبراني الإماراتي يحذر من تقنيات “التزييف العميق”.

[ad_1]

مجلس الأمن السيبراني الإماراتي يحذر من تقنيات “التزييف العميق”.

حذر مجلس الأمن السيبراني الإماراتي من تقنيات “التزييف العميق” وتقنيات الذكاء الاصطناعي التي قد تستخدم في بعض الأحيان للاحتيال على الأشخاص عبر الإنترنت.

وأوضح المجلس أنه في ظل التطور السريع في المشهد التكنولوجي، يتزايد انتشار الاحتيال باستخدام تقنية التزييف العميق، خاصة مع تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي، مؤكداً أنه من الضروري فهم تقنيات هذه الممارسات الاحتيالية بشكل فعال. احمِ نفسك من الأذى المحتمل.

واستعرض المجلس سيناريو من الواقع يوضح كيف يمكن لتقنية التزييف العميق أن تجعلك ضحية للاحتيال، موضحا أن المتسللين يستخرجون نموذجا لصوتك من أحد حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد تحليل المقاطع الصوتية يقومون بتوليد وهمية رسائل صوتية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي تبدو وكأنها صوتك الحقيقي، وتقوم بإنشاء “رسالة وهمية”. “تدعي أنك بحاجة إلى أموال عاجلة وترسلها إلى أصدقائك المقربين، وبناءً على ثقة صديقك بصوتك، قد يلبي الطلب ويرسل تفاصيله المصرفية إلى المتسللين دون علمه.

حدد مجلس الأمن السيبراني ثلاث خطوات للحماية من المحتوى “المزيف العميق”: الأولى هي الحذر من الطلبات الغريبة للحصول على معلومات، حتى من المقربين منك، والثانية هي عدم مشاركة المعلومات الحساسة إلا إذا كنت متأكدًا من هوية الشخص. والثالث هو إبلاغ السلطات عن أي محاولات احتيال أو ابتزاز باستخدام التزييف العميق. .

وشدد المجلس على أهمية مواجهة الهجمات الإلكترونية بمختلف أنواعها وتوعية كافة أفراد المجتمع حول أي أنشطة إلكترونية مشبوهة قد تضر بهم، وهو ما يلعب دوراً أساسياً في حماية المجتمع من الاحتيال الإلكتروني.

وأشار المجلس إلى مجموعة من الخطوات للحماية من مخاطر الاحتيال الإلكتروني لتجنب الوقوع ضحية للاحتيال الإلكتروني، منها: الحرص دائماً على عدم نشر معلومات الاتصال الخاصة على منصات أو مواقع إلكترونية غير موثوقة، وعدم الضغط على أي رابط يأتي عبر أي رسالة نصية، مع الحرص دائمًا على الاحتفاظ بنسخة احتياطية. البيانات الشخصية، بالإضافة إلى التحديث المستمر لنظام تشغيل الهاتف الذكي، ومتابعة التنبيهات الأمنية الصادرة عن الشركات المصنعة للهواتف، وعدم تنزيل أو تحميل أي تطبيقات من مصادر غير معروفة.

جدير بالذكر أن مجلس حكومة الإمارات للأمن السيبراني أطلق حملة توعوية تستهدف المؤسسات الحكومية والخاصة، وكافة أفراد المجتمع، تحت عنوان “الحملة الوطنية للأمن السيبراني عام للتوعية والتعليم الرقمي”، وتسعى إلى تعزيز الوعي بالأمن السيبراني. مخاطر الفضاء الإلكتروني، وطرق الحماية المختلفة من الهجمات. السيبرانية، ويدعو إلى أهمية أخذ الحيطة والحذر لتجنب الوقوع ضحية لهجمات التصيد الاحتيالي والاحتيال الإلكتروني التي تستخدم التكنولوجيا لخداع المستخدمين الرقميين للحصول على معلوماتهم وبياناتهم الشخصية.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى