أخبار العالم

متفائلون… لا يوجد لاعب في أفضل مستوياته أبداً



أعرب ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا عن قلقه من أن يؤثر الموسم المزدحم على لاعبيه أثناء استعدادهم لخوض بطولة أوروبا لكرة القدم الشهر المقبل.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، تلعب فرنسا، التي خاضت نهائي كأس العالم 2022، مباراتين وديتين أمام لوكسمبورغ وكندا أوائل الشهر المقبل، قبل بدء مشوارها في دور المجموعات بطولة أوروبا أمام النمسا يوم 17 يونيو (حزيران).

من جانبه، أبلغ ديشامب الصحافيين الأربعاء مع بدء تشكيلة فرنسا التي تضم 25 لاعباً معسكر الاستعداد للبطولة «لا يوجد شيء اسمه انعدام المخاطر، حتى مع شخص في أفضل مستوياته، لا يمكنك التأكد أبداً. لكن بصراحة، أنا لست ساحراً. ولا يمكن تغيير أي شيء في الوقت المتاح (أمامي)… لكن إذا كان لدينا ثلاثة أسابيع للتحضير فإننا كنا سنقوم بأمور كانت ستغير الوضع. لكننا سنتأقلم ونكون متفائلين».

وكانت قد لعبت فرنسا آخر مبارياتها في مارس (آذار) الماضي، عندما خسرت أمام ألمانيا، وتغلبت على تشيلي ودياً على أرضها.

وقال ديشامب: «حللنا جميعاً أن اللاعبين، في تجمع مارس، كانوا يعانون من إرهاق أكثر من المعتاد. وكان هذا مرتبطاً بتوالي المباريات. ويمكن أن يكون هناك إرهاق جسدي وإرهاق نفسي… وبغض النظر عن جميع الجوانب الأخرى، يمكن أن تكون الجاهزية عاملاً حاسماً».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى