أخبار العالم

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست



توفي داخل أحد مستشفيات النيبال متسلق هندي كان أُنقذ من جبل إيفرست، على ما أعلن مسؤول في وزارة السياحة النيبالية، الثلاثاء، ما يرفع عدد القتلى في عمليات تسلّق أعلى قمة في العالم إلى ثمانية لهذا الموسم.

من جانبه، قال راكيش غورونغ من وزارة السياحة النيبالية، ل«وكالة الصحافة الفرنسية»، إن «باشي لاي، وهو هندي يبلغ 46 عاماً تم إنقاذه من الجبل في الأسبوع الماضي، لكنه توفي أمس في أحد مستشفيات كاتماندو».

وباشي لاي هو ثامن شخص يلقى مصرعه هذا الموسم من تسلق الجبال، الممتد من أبريل (نيسان) إلى مطلع يونيو (حزيران)، الذي يقترب من نهايته مع تسجيل حصيلة أقل مما سُجّل سنة 2023 (18 حالة وفاة).

وكانت قد أعلنت وزارة السياحة النيبالية الأسبوع الفائت وفاة اثنين من متسلقي الجبال، هما كيني ونيبالي، على الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8849 متراً.

وخلال الأسبوع الماضي، عُثر أيضاً على متسلقَيْن منغوليَّيْن كانا في عداد المفقودين بعد وصولهما إلى قمة إيفرست، ميتين.

ووصل أكثر من 600 متسلق أجنبي ونيبالي إلى قمة إيفرست منذ أبريل. ويتهافت مئات المتسلقين من العالم بأسره في موسم الربيع إلى المنطقة لاغتنام الطقس الجيد بغية الوصول إلى أعلى قمة في العالم.

وكل الوفيات المسجلة قد حدثت على علو يفوق ثمانية آلاف متر فيما يُعرف بـ«منطقة الموت»، حيث يؤدي العلو الكبير إلى نقص الأكسجين وزيادة المخاطر المتصلة بداء المرتفعات وتدهور وظائف أعضاء الجسم.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى