أخبار العالم

مباراة الأخدود «صعبة»… والنصر حقق الأهم


الدوري السعودي: النصر «الوصيف» يبحث عن الأرقام القياسية على حساب الأخدود

يسعى فريق النصر لمواصلة رحلة انتصاراته والبحث عن تسجيل مزيد من الأرقام التنافسية مع غريمه التقليدي الهلال حينما يحل ضيفاً على نظيره فريق الأخدود في افتتاحية الجولة 31 من الدوري السعودي للمحترفين.

ويستضيف ملعب مدينة الأمير هذلول بن عبد العزيز الرياضية بنجران اللقاء المرتقب، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير كون الفريق يسجل حضوره الأول في مدينة نجران هذا الموسم.

النصر أحكم قبضته على المركز الثاني في لائحة ترتيب الدوري خلفاً للمتصدر (الهلال) الذي أعاد فارق النقاط الـ12 عقب فوزه على الأهلي في المباراة المؤجلة من الجولة 28 ليبتعد بفارق نقطة عن حسم لقب الدوري مع تبقي أربع جولات على إسدال الستار على النسخة الحالية من البطولة.

رونالدو يتطلع لتحطيم رقم حمد الله في الدوري السعودي (نادي النصر)

يسعى «الأصفر العاصمي» لتحقيق المكاسب الجانبية بعد أن بات مشهد البطولة شبه محسوم لفريق الهلال، وذلك من خلال زيادة عدد نقاطه وتحقيق رقم غير مسبوق لصاحب المركز الثاني علاوة على زيادة غلته التهديفية التي من شأنها أن تحسم لقب الهداف لصالح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ينفرد بالصدارة بفارق كبير عن أقرب منافسيه.

يملك قائد فريق النصر 32 هدفاً وبفارق 8 أهداف عن أقرب منافسيه الصربي ألكسندر ميتروفيتش مهاجم فريق الهلال، الذي رفع رصيده إلى الهدف رقم 24 في مباراة الأهلي الأخيرة، وتظل الجولات الأربع المتبقية حاسمة في مسألة هداف الدوري بين النجم البرتغالي والمهاجم الصربي.

ويتطلع رونالدو إلى رفع رصيده التهديفي بعد ثلاثيته الرابعة هذا الموسم وكانت في مرمى الوحدة، في سعيه إلى تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد والموجود بحوزة مهاجم الاتحاد الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله (34 هدفاً في موسم 2018-2019).

وأبدى أفضل لاعب في العالم 5 مرات سعادته بثلاثيته وقال: «الفريق قدّم مباراة كبيرة وأمتع الجمهور»، معرباً عن سعادته بالمساهمة في تحقيق هذا الفوز الكبير.

وأوضح أنه يتمنى بلا شك الوصول إلى 900 هدف في مسيرته، مشيراً إلى أنه لا يركض وراء الأرقام القياسية ولكنها «تأتي بشكل طبيعي عن طريق مواصلة العمل واستمرار الشغف».

وأكّد أنه يتمنى أن ينهي فريقه الموسم بلقب كما بدأه عندما ظفر بكأس العرب للأندية: «لدينا مباريات مهمة وعلينا أن نستمر بنفس المنوال، وعلينا أن نعمل بجد استعداداً لنهائي كأس الملك» ضد الهلال.

يغيب عن فريق النصر لويس كاسترو المدير الفني الذي أوضح أنه يتعذر سفره لظروف صحية، إذ سبق له الغياب لأكثر من مباراة لذات السبب قبل عودته لقيادة الفريق مجدداً، لكن عامل السفر سيجعله يغيب عن مرافقة فريقه في لقاء الأخدود، الذي يبدو سهلاً من جانبه الفني نظير الفوارق الفنية الكبيرة بين الجانبين.

صاحب الأرض، فريق الأخدود، يتطلع للخروج بنتيجة إيجابية تسهم في ابتعاده عن مراكز خطر الهبوط، إذ يحتل حالياً المركز الخامس عشر برصيد 28 نقطة، ويبتعد بفارق نقطة عن الفرق التي تحضر خلفه في لائحة الترتيب، ما يعني أن خسارته أو تعادله قد يرمى به في دائرة الخطر مع تبقي 3 جولات على النهاية.

لاعبو ضمك خلال التدريبات التحضيرية لمواجهة النصر (نادي ضمك)

الأخدود الذي يتولى قيادته الجزائري نور الدين بن زكري خرج بتعادل محبط في الجولة الماضية أمام الحزم، ليعود مجدداً للحسابات بعد أن حقق في الجولة التي تسبقها انتصاراً مثالياً أمام أبها، وستكون مواجهة النصر اختباراً قوياً للفريق الذي يدرك حجم الفروقات بينه وبين كتيبة النصر بقيادة رونالدو.

وفي العاصمة الرياض، يسعى فريق التعاون لاستعادة نغمة انتصاراته حينما يخوض مواجهة قوية أمام الرياض على ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية؛ حيث يتطلع «سكري القصيم» كما يطلق عليه أنصاره العودة مجدداً للفوز من أجل المنافسة على المركز الثالث الذي يحضر فيه الأهلي.

خسر التعاون مباراته الماضية أمام الهلال ليتجمّد رصيده عند 51 نقطة في المركز الرابع وبات على بُعد 4 نقاط عن الأهلي صاحب المركز الثالث ونقطة وحيدة تفصله عن الاتحاد الذي يحضر خلفه في المركز الرابع.

ويتطلع التعاون لإنهاء موسمه الحالي بصورة مثالية بالحلول في المركز الثالث المؤهل لبطولة النخبة الآسيوية أو المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال آسيا 2، وكلا المركزين يؤهل الفريق للمشاركة في كأس السوبر السعودي للموسم المقبل، لكن الفريق الذي يتولى قيادته شاموسكا يدرك صعوبة المهمة أمام الرياض الباحث عن طوق نجاته لتجنب الهبوط.

صاحب الأرض، فريق الرياض، الذي سجل عودة مثالية في مباراته الماضية أمام الفتح ورفض الخروج بالخسارة بعد تأخره بهدفين حتى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء الذي شهد عودته بالتعادل ليكسب نقطة ثمينة رغم إتمامه المواجهة بعشرة لاعبين عقب حالة طرد خالد الشويع بالبطاقة الحمراء؛ حيث يملك الفريق حالياً 29 نقطة في المركز الرابع عشر ويتطلع لتسجيل نتيجة إيجابية أمام التعاون.

وفي مدينة المجمعة، يتطلع فريق الفيحاء لتسجيل نهاية مثالية لموسمه بعدما بات يُنافس على المركز السادس؛ حيث يستضيف نظيره فريق الفتح على ملعب مدينة المجمعة الرياضية.

عاد الفيحاء بنقاط ثمينة في الجولة الماضية أمام الاتفاق واقتنص المواجهة ليرفع رصيده إلى النقطة 41 وهو الرقم ذاته الذي تملكه فرق الاتفاق والشباب والفتح؛ حيث تتنافس الفرق الأربعة على المركز السادس الذي يحضر فيه الشباب بأفضلية الأهداف حالياً.

أما فريق الفتح فأحبط أنصاره بتعادل غريب أمام الرياض بعد أن كان يسير بصورة مثالية نحو النقاط الثلاث للمباراة إذ ظل متقدماً بثنائية حتى نهاية الوقت الأصلي من المباراة التي شهدت انتفاضة لفريق الرياض ونجح في تسجيل هدفين لتخرج المباراة بالتعادل.

ما زال فريق الفتح يقدم مستويات متذبذبة ونتائج متفاوتة بين الانتصار والتعادل أو الإخفاق ولم يتمكن من الانفراد بالمركز السادس بعد أن ظلت المنافسة بينه وبين الاتفاق لجولات عدة، قبل صعود الشباب والفيحاء نقطياً وحضورهما في المنافسة على المركز السادس حالياً.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى