أخبار العالم

ما هو تدخين سناك؟ مجلة بريطانية تهاجم رئيس الوزراء وسط فوضى وانقسام داخل حزب المحافظين


وهاجمت مجلة “نيو أوروبية” رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، متسائلة “ماذا يدخن؟”، بعد دعواته إلى منع التدخين للأجيال القادمة، وسط انقسام داخل حزبه.

وذكرت المجلة الأوروبية الجديدة: “عندما يقول ريشي سوناك إن البلاد قد تجاوزت المنعطف، فإن الشيء الوحيد المتبقي الذي يجب طرحه هو: ما الذي يدخنه؟”

وأضافت: “رئيس الوزراء رأى في حظر السجائر فرصته الأخيرة لكتابة إرث إيجابي، فيما أدى ذلك إلى مزيد من الفوضى والانقسام في حزب المحافظين”.

وتعهد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بحظر بيع جميع أنواع التبغ لأي شخص مولود منذ عام 2009، كما يهدف القانون إلى الحد من الإعلانات الجذابة للسجائر الإلكترونية.

وأكد سوناك أيضًا اتخاذ إجراءات صارمة ضد بيع السجائر الإلكترونية المخصصة للأطفال، قائلاً إنه “يجب بذل المزيد من الجهود لتقييد توفرها للأطفال دون سن 18 عامًا”.

ورغم أن مشروع القانون هذا سيجعل بيع منتجات التبغ غير قانوني لشريحة معينة، إلا أنه لن يمنع التدخين بشكل مطلق. لكن عددا من أعضاء البرلمان من حزب المحافظين يرون فيه «تدخلا في الحريات الشخصية»، وأعلنوا صراحة عدم تأييدهم لمشروع القانون.

وأعربت الهيئات الطبية والجمعيات الصحية عن دعمها للقانون باعتباره خطوة إيجابية في معالجة “أكبر قاتل يمكن الوقاية منه في المملكة المتحدة”، حيث أظهرت الدراسات أن “الأمراض المرتبطة بالتدخين تسبب حوالي 80 ألف حالة وفاة كل عام”.

وأثارت دعوات ريشي سوناك لحظر التدخين للأجيال القادمة انقساما داخل حزب المحافظين الذي يتزعمه في وقت يعاني الحزب بالفعل من تراجع فرصه أمام حزب العمال قبل الانتخابات العامة في الخريف.

وسبق أن أكد أعضاء برلمانيون محافظون أن “الاقتراح غير قابل للتنفيذ، وأنه سيؤدي إلى مبيعات غير قانونية للتبغ، وأنه منحدر زلق قد يؤدي إلى حظر الوجبات السريعة أو الكحول”.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى