أخبار العالم

ما هو تأثير الحيوانات الأليفة على الخرف؟


باطل
وذكرت ناتاليا بالان، مديرة دور رعاية المسنين، أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والذين يمتلكون كلبًا هم أقل عرضة للإصابة بالخرف بنسبة 40 بالمائة.

ويشير بالان إلى أن امتلاك حيوان أليف ورعايته -الكلب على سبيل المثال- يساعد في الحفاظ على النشاط البدني والفكري. لأن صاحبها يخرج من المنزل بشكل دوري كل يوم ليذهب معه في نزهة يتواصل خلالها مع الآخرين.

لكن الأمر مختلف مع القطط، لأنه حسب رأيهم يزداد خطر الإصابة بالضعف الإدراكي.

تقول: “التوكسوبلازما جوندي هو طفيل لاصق موجود في القطط. وكقاعدة عامة، ينتقل إلى الإنسان عن طريق الخدوش والعضات وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية. تبلغ نسبة الإصابة بداء المقوسات في العالم 35 بالمائة. ويؤثر هذا الطفيل على عمل الدماغ، إذ يخترق الجهاز العصبي المركزي ويؤثر على النواقل العصبية، مما يؤدي إلى تغير في سلوك الشخص المصاب وقد يسبب اضطراباً نفسياً.

ووفقا لها، فإن لهذا الطفيل تأثيرا سلبيا بشكل خاص على صحة كبار السن، حيث يسبب فقدان كتلة العضلات، والاكتئاب، وضعف الوظائف الإدراكية التي قد تتطور لاحقا إلى الخرف.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى