أخبار العالم

ما تجب معرفته عن الانتخابات الرئاسية والتشريعية في إندونيسيا



شرع الناخبون في إندونيسيا الأربعاء في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية في حوالى 800 ألف مركز اقتراع فتحت أبوابها أمامهم في الساعة السابعة صباحا (22:00 ت غ الثلاثاء). ويتنافس في الانتخابات الرئاسية ثلاثة مرشحين أبرزهم وزير الدفاع برابوو سوبيانتو الذي تعهد في حملته الانتخابية بمواصلة إنجازات الرئيس المنتهية ولايته جوكو ويدودو.

نشرت في:

3 دقائق

فتحت مراكز الاقتراع في إندونيسيا الأربعاء أبوابها في انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية في ثالث أكبر ديمقراطية في العالم.

ودعي ما يقرب من 205 ملايين ناخب للتوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيسهم الجديد ونوابهم في البرلمان وممثليهم في مجلس المناطق والمجالس المحلية.

ويُعتبر وزير الدفاع الجنرال المتقاعد برابوو سوبيانتو المرشح الأوفر حظا لخلافة جوكو ويدودو على رأس رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان.

وفتحت أولى مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في بابوا، المقاطعة الواقعة في أقصى شرق الأرخبيل. ويستمر التصويت ست ساعات فقط إذ من المفترض أن ينتهي في الساعة 13:00 (06:00 ت غ).

وبالإضافة إلى رئيسهم الجديد، ينتخب الإندونيسيون الأربعاء أعضاء البرلمان البالغ عددهم 580 نائبا فضلا عن 20 ألف عضو في المجالس التمثيلية المناطقية والمحلية. وتعتبر هذه الانتخابات تاليا من الأكبر في العالم.

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية ثلاثة مرشحين أبرزهم وزير الدفاع برابوو سوبيانتو الذي تعهد في حملته الانتخابية بمواصلة إنجازات الرئيس المنتهية ولايته جوكو ويدودو.

وخسر الجنرال السابق البالغ 72 عاما أمام ويدودو في انتخابات 2014 و2019، غير أنه أصبح المرشح الأوفر حظا لقيادة ثالث أكبر ديمقراطية في العالم (بعد الهند والولايات المتحدة) بعدما نجح في تحسين صورته أمام الجمهور.

ويمنع الدستور في إندونيسيا ويدودو من الترشح لولاية ثالثة. وبلغت شعبية الرئيس المنتهية ولايته أعلى مستوياتها العام الماضي إذ أظهرت استطلاعات الرأي أنه سيفوز على الأرجح بانتخابات أخرى لو سُمح له بالترشح من جديد.

ويخوض وزير الدفاع الانتخابات متحالفا مع راكا، النجل الأكبر لويدودو، الذي ترشح من جانبه لمنصب نائب الرئيس. وتتوقع استطلاعات الرأي أن يفوز سوبيانتو على منافسيه وهما حاكم جاكرتا السابق أنيس باسويدان وحاكم جاوا الوسطى السابق غنجار برانوو.

اتهامات لأبرز مرشح بارتكاب انتهاكات حقوقية

وحصل سوبيانتو في آخر استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات على 52% من نوايا التصويت، متقدما بفارق شاسع عن منافسَيه.

ويُتهم سوبيانتو من قبل منظمات غير حكومية وقادته العسكريين السابقين بإصدار أوامر بخطف ناشطين مؤيدين للديمقراطية في نهاية حكم الديكتاتور سوهارتو في أواخر التسعينيات، لكن شخصيته الجديدة كـ”جد محبوب” تجتذب الناخبين الأصغر سنا.

وتعززت جاذبية سوبيانتو، القائد السابق للقوات الخاصة، بفضل صورته الجديدة على وسائل التواصل الاجتماعي وترشح نجل ويدودو معه لمنصب نائب رئيس.

وترتبط شهرة نجل ويدودو بوالده الذي أخرج إندونيسيا من جائحة كوفيد-19 سالمة نسبيا مع نمو نسبته 5%.

وتعهد سوبيانتو بمواصلة التنمية الاقتصادية الطموحة التي بدأها ويدودو وبناء البنية التحتية.

في المقابل، يروج باسويدان لنفسه كمعارض للحوكمة السيئة فيما قدم برانوو خدمة الإنترنت بشكل مجاني للطلاب واعتمد في حملته على التذكير بماضيه المتواضع، لكنهما عجزا عن مجاراة صعود نجم سوبيانتو.

 

فرانس24/ أ ف ب



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى