أخبار العالم

مانشستر يونايتد أنقذني من الانهيار



قال جوني إيفانز مدافع منتخب أيرلندا الشمالية إنه واجه إمكانية إنهاء مسيرته العام الماضي بسبب سلسلة من الإصابات قبل أن ينقذه ناديه السابق مانشستر يونايتد.

ووفق «رويترز»، عانى إيفانز من إصابات في ربلة الساق مع ليستر سيتي وتركه النادي الإنجليزي في نهاية الموسم الماضي بعد هبوطه لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم.

وبعد ذلك وقع إيفانز البالغ عمره 35 عاما عقدا قصير الأجل مع يونايتد في اليوم الأخير للانتقالات، وخاض معه أربع مباريات منذ عودته وشارك أساسياً في الفوز على بيرنلي وبرنتفورد في الدوري الممتاز.

وقال إيفانز للصحافيين قبل مباراة أيرلندا الشمالية ضد سلوفينيا في تصفيات بطولة أوروبا 2024 الثلاثاء «أعتقد أنني مررت بمرحلة العام الماضي حيث بدأت أفكر في أنه ربما هي النهاية!».

وأضاف «لم أتمكن من التغلب على الإصابات، وفي كل مرة عدت كنت أشعر فيها بالانهيار. كان هناك الكثير من الناس يقولون (لا توجد طريقة أنت قريب من النهاية) لكن عليك أن تثبت ذلك لنفسك. أشعر بأنني تمكنت من القيام بذلك».

وأكد إيفانز، الذي نشأ في أكاديمية يونايتد ولعب أكثر من 190 مباراة مع النادي في فترته الأولى بين عامي 2006 – 2015 وفاز بثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز «لقد تدربت كثيراً وتركت كل ذلك خلفي وأكملت المباريات».

ويحتل مانشستر يونايتد المركز العاشر في الدوري الممتاز وسيواجه شيفيلد يونايتد متذيل الترتيب السبت المقبل.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى