أخبار العالم

ماكرون يبدي “فرحة كبيرة” ويرحب بالإفرج عن إسرائيلية فرنسية كانت محتجزة في غزة



رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس بإطلاق سراح الرهينة الإسرائيلية الفرنسية ميا شيم التي كانت محتجزة لدى حركة حماس في غزة، مؤكدا أن بلاده تبذل جهودا لإطلاق سراح جميع الرهائن المتبقين في القطاع. فيما أثنت وزارة الخارجية الفرنسية على “جهود الوساطة التي قامت بها مصر واللجنة الدولية للصليب الأحمر وقطر” بهذا الشأن.

نشرت في:

1 دقائق

عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس عن مدى سعادته غداة الإفراج عن الرهينة الإسرائيلية الفرنسية ميا شيم (21 عاما).

وقال ماكرون عبر منصة إكس إن إطلاق سراح شيم كان “فرحة كبيرة أتقاسمها مع عائلتها وكل الشعب الفرنسي”. وأضاف “أعرب كذلك عن تضامني مع كل الذين ما زالوا رهائن لدى حماس، فرنسا تعمل مع شركائها من أجل التوصل إلى إطلاق سراحهم في أسرع وقت ممكن”.


ومن جهتها،  كتبت رئيسة الوزراء إليزابيت بورن على منصة إكس “ميا باتت حرة أخيرا، إنها فرحة لنا جميعا” مشيرة إلى أن أربعة فرنسيين “ما زالوا رهائن” أو مفقودين.


أما وزارة الخارجية فأثنت على “جهود الوساطة التي قامت بها مصر واللجنة الدولية للصليب الأحمر وقطر” بهذا الشأن.

هذا، وكان الجيش الإسرائيلي قد أكد في وقت سابق تسلّمه رهينتين أفرج عنهما من قطاع غزة عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، بينما أوضح مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو أن الرهينتين هما ميا شيم والإسرائيلية عاميت سوسانا (40 عاما).

فرانس24/ أ ف ب





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى