أخبار العالم

ليفركوزن يتطلع للابتعاد بصدارة الدوري الألماني بعيداً عن أعين شتوتغارت وبايرن


يتطلع نادي باير ليفركوزن لمواصلة رحلته الملهمة في صدارة دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) عبر المواجهة التي تجمعه بضيفه فرايبورغ الأحد في المرحلة التاسعة. ويضع ليفركوزن بقيادة مدربه الإسباني الشاب تشابي ألونسو في اعتباره أن أي نتيجة بخلاف الفوز ستمنح الفرصة لأقرب منافسيه شتوتغارت وبايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند للانقضاض على الصدارة.

ويتصدر ليفركوزن جدول ترتيب البوندسليغا برصيد 22 نقطة بفارق نقطة واحدة عن شتوتغارت ونقطتين عن بايرن ودورتموند. ومنذ تعادله 2-2 مع بايرن ميونيخ منتصف الشهر الماضي، سجل ليفركوزن أربعة انتصارات متتالية في البوندسليغا على حساب هايدنهايم وماينز وكولن وفولفسبورغ، ويتطلع للمزيد في سبيل مطاردة لقبه الأول على الإطلاق في الدوري المحلي.

ومن المقرر أن يخوض ليفركوزن المباراة بصفوف مكتملة وبمعنويات مرتفعة، خاصة بعد تأكيد إدارة النادي أن ألونسو سيبقى في منصب المدير الفني في المستقبل القريب رغم التكهنات المثارة حول اهتمام فريقه السابق ريال مدريد بالتعاقد معه. وأكد سيمون رولفس المدير الرياضي لنادي باير ليفركوزن الألماني ثقته في أن فريقه متصدر البوندسليغا، لن ينهار هذا الموسم رغم الصعوبات التي تعرض لها في المواسم السابقة. وقال رولفس في مقابلة مع صحيفة «كولنر شتات انتسايغر»: «اللاعبون مستعدون للعمل بشكل قوي، في العام الماضي لم يكن بمقدوري أن أقول ذلك عنهم جميعا».

ولا يرى ليفركوزن مشكلة في أن مدربه الإسباني تشابي ألونسو يجذب قدرا كبيرا من الاهتمام لنفسه، نظرا لأنه حقق الكثير من النجاحات خلال مسيرته كلاعب، حيث توج بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين ولقب كأس العالم مع منتخب إسبانيا. وأشار رولفس «إذا نجحنا، سيكون هناك قدر كاف من التقدير للجميع». وأكد رولفس أنه لا توجد ترتيبات مسبقة بشأن انتقال تشابي إلى ريال مدريد إذا تلقى عرضا من النادي الإسباني. وأوضح: «لقد جدد عقده للتو، لقد انتقل من إسبانيا إلى ألمانيا مع عائلته، لا تفعل ذلك إذا كنت ستبقى فقط لمدة ستة أشهر أو عام».

من جانبه، يسعى شتوتغارت الوصيف، للاستمرار في الضغط على ليفركوزن في الصدارة، من خلال المواجهة التي تجمعه بضيفه هوفنهايم (السبت). ومنذ هزيمته القاسية على ملعب لايبزغ 1-5 في أغسطس (آب) الماضي، سجل شتوتغارت ستة انتصارات متتالية على حساب فرايبورغ وماينز ودارمشتاد وكولن وفولفسبورغ ويونيون برلين.

وخلال هذه الرحلة الناجحة سجل شتوتغارت 19 هدفا بفضل تألق مهاجمه الغيني سيرهو جيراسي، الذي يتصدر قائمة هدافي البوندسليغا برصيد 14 هدفا بفارق خمسة أهداف عن هاري كين قائد المنتخب الإنجليزي وهداف بايرن ميونخ. لكن شتوتغارت سيفتقد لجهود جيراسي الذي تعرض لإصابة عضلية خفيفة خلال المباراة التي فاز فيها الفريق على يونيون برلين 3 – صفر السبت الماضي. وقال سيباستيان هونيس مدرب الفريق: «غياب سيرهو أمر مؤلم بالنسبة له ولنا كفريق. الكل شاهد الحالة الجيدة التي كان عليها سيرهو مؤخرا. يجب علينا أن نعوض غيابه قدر الإمكان، وهذا ما سنفعله».

نوير يستعد للعودة إلى الملاعب بعد غياب 10 أشهر (أ.ف.ب)

ويلتقي بايرن ميونخ حامل اللقب في المواسم الـ11 الماضية مع ضيفه دارمشتاد (السبت)، في مباراة قد تشهد الظهور الأول للحارس الدولي مانويل نوير منذ عشرة أشهر، حين تعرض لكسر في الساق أثناء ممارسة رياضة التزلج. وأكد توماس توخيل المدير الفني لبايرن ميونيخ أنه قرر الدفع بنوير أمام دارمشتاد، على حساب سفين أولريتش الذي تولى مسؤولية حراسة مرمى الفريق مؤخرا. وقال توخيل في مؤتمر صحافي (الجمعة): «إذا سارت كل الأمور على ما يرام في التدريبات، فسيلعب غدا».

وأضاف: «إنه (نوير) يتطلع إلى المباراة وكذلك نحن، واثق من أن الكثير من الأشخاص الآخرين يشعرون بالحماس أيضا». ولم يشارك نوير في أي مباراة منذ الأول من ديسمبر (كانون الأول) 2022 خلال مواجهة ألمانيا مع كوستاريكا في مونديال قطر، بينما يرجع آخر ظهور له بقميص بايرن إلى 12 نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي خلال المواجهة أمام شالكه. وقال توخيل: «إنه وضع خاص. يمكنني الشعور بالإثارة، ومكانة الحارس. لديه خبرة كبيرة. إنه يستمتع بالأشياء حاليا ويمكنه أن يكون فخورا بنفسه. ينبغي أن يستمتع بهذا، وهذا سيجعله أقوى».

وأضاف: «سيكون هناك بعض التوتر. الآن نحن نأمل من أن يتمكن في استعادة إيقاعه سريعا وأن تسير الأمور بشكل جيد». وبسؤاله عما إذا كان نوير سيعود بشكل فوري لمستواه السابق، قال توخيل: «لا يمكن لأحد أن يتنبأ بهذا. لا أشعر أنه متوتر. أعتقد أنه يريد أن يثبت ذلك للجميع. ولكنه يشعر بسعادة لأنه نجح في ذلك. أرى مستوى جديدا في تدريبات حراس المرمى. إنه يلعب في دوري خاص به».

وستكون الفرصة سانحة أمام النادي البافاري للانفراد ولو بشكل مؤقت بالصدارة انتظارا لما ستسفر عنه نتائج الفرق التي تزاحمه على القمة. ويخوض بايرن المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه على ملعب غلاطة سراي التركي 3-1 وتحقيق فوزه الثالث على التوالي في دوري أبطال أوروبا، ليصبح قاب قوسين أو أدنى من بلوغ دور الستة عشر.

وكما جرت العادة مؤخرا، سيعول بايرن على قدرات نجمه الإنجليزي الدولي هاري كين الذي رفع رصيده من الأهداف مع الفريق إلى 11 هدفا على مستوى المسابقات كافة مع الفريق وست تمريرات حاسمة منذ انتقاله للفريق في فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادما من توتنهام الإنجليزي. ومنذ تعادله مع مضيفه ماينز 2-2 سجل بايرن انتصارين في البوندسليغا ومثلهما في دوري الأبطال.

ويخرج بوروسيا دورتموند (الأحد) لملاقاة مضيفه آينتراخت فرنكفورت، بحثا عن حصد النقاط الثلاث لمواصلة الزحف نحو القمة. ومن المتوقع أن يفتقد دورتموند لجهود نجمه إيمري تشان الذي تعرض للإصابة قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول للمواجهة أمام نيوكاسل الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا، لم يستطع السير بعدها على قدميه بصورة طبيعية. وأحيا دورتموند آماله في دوري الأبطال بفوزه المثير على ملعب نيوكاسل بهدف سجله فيليكس نميشا الأربعاء. كما يسير دورتموند بخطى ثابتة في البوندسليغا فقد سجل خمسة انتصارات متتالية ويسعى للمزيد من أجل المحافظة على آمال المنافسة على اللقب. ويلتقي (السبت) بوروسيا مونشنغلادباخ مع هايدنهايم وفيردر بريمن مع يونيون برلين وأوغسبورغ مع فولفسبورغ ولايبزغ مع كولن.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى