أخبار العالم

لوكاكو يقود بلجيكا للفوز ودياً على لوكسمبورغ


الخليج يتلمس طريق الاستقرار قبل الموسم الجديد

تجري إدارة نادي الخليج مفاوضات مكثفة مع المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل من أجل الوصول إلى أرضية صلبة بشأن إكمال عقده التدريبي مع الفريق الكروي والعدول عن فكرة الاستقالة التي تقدم بها قبل الجولة الأخيرة من بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

وتسعى الإدارة التي يقودها المهندس علاء الهمل لمساعدة المدرب على تجاوز ظروفه «العائلية» وإكمال العقد الذي تبقى عليه عام واحد.

وكشفت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» عن أن الاستقالة لم يتم قبولها بشكل رسمي نتيجة اعتبارات عدة؛ من بينها تردد المدرب في الرحيل وأيضاً تفضيل الإدارة الإبقاء باستثناء جانب أساسي يتمثل في عدم دفع المدرب الشرط الجزائي الذي يصل إلى مليون ريال، حيث إن بيدرو طلب مراعاته في تنفيذ هذا الشرط، ما يعطي مؤشرات على أنه لم يتفق مع أي نادٍ محلي أو خليجي لقيادته باعتبار أن النادي الذي يفاوضه يمكنه أن يتكفل بالشرط الجزائي.

وربطت أنباء اسم المدرب بيدرو بنادي التعاون وهو النادي الذي حقق فيه أكبر منجزاته في الكرة السعودية من خلال قيادته لتحقيق بطولة كأس الملك قبل 5 مواسم.

ورحل البرازيلي شاموسكا عن تدريب التعاون مؤخراً بعد أن قاد الفريق للمركز الرابع في جدول الترتيب ليمنح الفريق مقعداً في البطولة الآسيوية «ب» وكذلك في بطولة السوبر السعودي التي ستجمع في نسختها المقبلة الفرق الأربعة الأولى في دوري الموسم المنصرم بعد أن تأهل الهلال والنصر لنهائي كأس الملك وقبل ذلك نالا المركزين الأول والثاني في بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

ملف المدرب بيدرو على رأس أولويات النادي خلال الأيام المقبلة (تصوير: عيسى الدبيسي)

وبالعودة إلى وضع فريق الخليج ومساعيه للتعاقد مع مدرب بديل في حال إصرار بيدرو على الرحيل، فتشير المصادر إلى أن التركيز في التحركات على الأسماء الأوروبية التي سبق وأن عمل بعضها في الأندية السعودية في المواسم القليلة الماضية، حيث تفضل الإدارة اسماً قريباً من المنافسات الكروية السعودية من أجل الانسجام سريعاً والتعرف على اللاعبين وقوة المنافسة في ظل ضيق الوقت قبل انطلاقة المنافسات الكروية للموسم المقبل.

ونفت المصادر أن يكون الكرواتي كرشمير رزيتش الذي سبق له قيادة ضمك من الأسماء المطروحة على طاولة النقاش، رغم أن المدرب أفصح للمقربين منه بأنه تلقى عروضاً للعودة لقيادة أحد الفرق السعودية بعد أن كانت تجربته مميزة مع ضمك، حيث تمت إقالته في مارس (آذار) من العام الماضي 2023، بعد أن بقي مع الفريق لثلاث سنوات، وحقق خامس الترتيب في الموسم قبل الماضي في أكبر منجز للنادي الجنوبي منذ صعوده لدوري المحترفين السعودي.

وعلى صعيد متصل باللاعبين الأجانب، فقد بدأت تحركات جدية من أجل تجديد عقد اللاعب البرتغالي بيدرو ريبوشو الذي قدّم مستويات كبيرة مع الفريق في الموسم المنصرم واختير ضمن أفضل اللاعبين في تشكيلة «دوري المحترفين» التي يختارها مختصون حسب الأرقام التي تتعلق بالأداء الفني داخل الملعب.

وانتهى عقد الظهير الأيسر البرتغالي مع الخليج، إلا أنه أبدى تجاوباً مع الرغبة في تمديد عقده لموسم آخر دون أن يكون هناك اتفاق على رقم مالي، حيث ستحدد الإدارة عرضها بعد أن تتضح الصورة بشأن المخصصات المالية للنادي في الموسم المقبل.

أما مواطنه فابيو مارتينيز فلا يزال عقده مستمراً لموسم ثالث كحال عدد من اللاعبين المستمرة عقودهم مثل الألماني خالد ناري والحارس البوسني إبراهيم سيهتش والمهاجم المصري محمد شريف، حيث يتبقى لكل منهم عام واحد.

أما على صعيد اللاعبين المحلين، فإن غالبيتهم كذلك يتبقى على عقودهم عام واحد وفي مقدمتهم المهاجم عبد الله آل سالم والمدافع محمد خبراني، حيث كان الهدف هو الاستقرار بالفريق رغم وجود قناعة بعدم تقديم عدد من اللاعبين المستويات المتوقعة منهم في الموسم الماضي، خصوصاً في خط الهجوم، إذ كانت الأرقام ضعيفة، حيث إن الخليج أحرز في إجمالي الدوري 36 هدفاً وحل الفريق في المركز الـ11 في جدول الترتيب، بعد أن حصد 37 نقطة.

بقيت الإشارة إلى أن الخليج سيقيم معسكراً في سلوفينيا ابتداءً من منتصف يوليو (تموز) المقبل، وسيخوض عدداً من المباريات، وقد تكون إحداها أمام الفتح الذي سيقيم معسكراً هناك في الفترة نفسها.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى