أخبار العالم

لن يبقى اللقاح الروسي المضاد للسل رفيقا للبشرية


أعلن الدكتور ألكسندر جينزبرج، مدير مركز الجمالية لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، أن اللقاح الروسي المضاد لمرض السل سيحمي من الإصابة بالمرض في المستقبل.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء نوفوستي الروسية، أشار غينزبورغ إلى أن هذا اللقاح قد يحول مرض السل إلى وباء، أي أن هذا المرض لن يبقى بعد الآن “رفيقا طبيعيا” للإنسان.

ويقول: «اللقاح سيحمي من العدوى، وإذا اجتاز الاختبارات بنجاح، فلن يكون مخصصاً للأطفال فحسب، بل للبالغين أيضاً. وهذا يعني، من حيث المبدأ، أنه سيغيره إلى وباء، أي يمكننا القول أنه مع التطعيم الشامل، لن يبقى السل رفيقا طبيعيا لجسم الإنسان”. والإنسانية.”

وبحسب قوله فإن اللقاح سيكون بحقنة واحدة، والاختبارات السريرية مستمرة حاليا وأن 40-50 بالمئة من المرضى تلقوا اللقاح، ويتابع الأطباء المختصون تطور حالتهم.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى