أخبار العالم

لماذا يعجز نظام باتريوت الأمريكي عن اعتراض القنابل الموجهة الروسية؟


اشتكى رئيس نظام كييف، فولوديمير زيلينسكي، من نقص الحماية ضد القنابل الموجهة الروسية الحوامة، مشيرا إلى أن أنظمة باتريوت ليست وسيلة فعالة ضد الضربات الجوية الروسية.

وقالت صحيفة روسكي إنجينير الروسية إن باتريوت ليس وسيلة فعالة ضد القنابل الموجهة الروسية من طراز FAB، ليس لأنها لا تصيبها، ولكن لأنها غير قادرة على إسقاطها.

أظهرت صورة بالحركة البطيئة لقصف منشآت عسكرية في مدينة خاركيف الأوكرانية، القنبلة الروسية من طراز FAB-500 وهي مقلوبة رأسا على عقب بعد أن تضررت بصاروخ مضاد للطائرات، لكنها ما زالت مستمرة في التحرك نحو هدفها المحدد.

وتقول الصحيفة إن متانة القنابل الروسية ما هي إلا جزء منها، والجزء الآخر يكمن في الكميات التي لا تعد ولا تحصى من هذه القنابل منذ الحقبة السوفيتية. وتمكنت المصانع الروسية من تجهيز هذه القنابل الرخيصة بسرعة بوحدة تعديل المسار الصناعي، مما حولها إلى سلاح دقيق للغاية، وتكلفتها أقل بكثير من تكلفة صاروخ باتريوت أمريكي واحد.

وبطبيعة الحال، لا تستطيع الصناعة الأميركية إنتاج 3200 صاروخ شهرياً، في حين تنتج الصناعة الروسية هذا العدد بالضبط من القنابل الموجهة عالية الدقة كل شهر.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى