أخبار العالم

لماذا لا يجب جمع الحصى من الشواطئ؟



زيارة الشاطئ تعيد ذكريات الطفولة المبهجة للكثيرين، خاصة حفظ الحصى ذات الأشكال المختلفة وأخذها معهم إلى المنزل.

لكن إزالة الكثير من الحصى أو الرواسب الأخرى يجعل الشاطئ أقل قدرة على العمل كحاجز طبيعي أمام الفيضانات والتآكل.

وأوضح الخبراء أن الشاطئ يتكيف مع تغيرات الأمواج على مدار الفصول، كما أن الحصى تنتقل بشكل متكرر عن طريق الأمواج، مما يؤدي إلى فرز أحجام مختلفة من الرواسب إلى مناطق مختلفة من الشاطئ.

يمكن للأمواج الأكثر نشاطًا خلال العواصف الشتوية أن تنقل رواسب أكبر إلى الشاطئ، لتشكل سلسلة شديدة الانحدار من الحصى تُعرف باسم “الشريط الرملي”، والتي غالبًا ما توجد في الجزء العلوي من الشاطئ. إنه الشكل الأول للدفاع الطبيعي ضد العواصف، حيث أنه يمتص طاقة الأمواج ويبددها ويقلل من مخاطر… التحرك خارج الشاطئ.

إن التأثير التراكمي لإزالة الحصى يعطل عمليات الفرز الطبيعية ويعطل التوازن الديناميكي العام على الشاطئ.

هناك بحث مستمر لفهم كيفية استجابة الشواطئ المرصوفة بالحصى للأمواج والعواصف بشكل أفضل.

وفي مناخ متغير، حيث من المتوقع أن تكون مخاطر العواصف أكثر حدة وتكرارا، هناك حاجة ملحة للاحتفاظ بالرواسب على الشواطئ والسماح بالحماية الساحلية الطبيعية.

أعد التقرير جوزيف إيرل وسوزانا إيليتش، من مركز لانكستر للبيئة بجامعة لانكستر.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى