أخبار العالم

لـ«إضفاء الشرعية» على تصرفات واشنطن… موسكو «لا تستبعد تورط الناتو» في صراع الشرق الأوسط


العاصفة «كيران» تودي بـ16 شخصاً على الأقلّ في غرب أوروبا

ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة «كيران» التي تضرب أوروبا، إلى 16 قتيلاً الجمعة، بينهم ستّة في إيطاليا التي ضربتها العاصفة بقوة متسببة باضطرابات كبيرة في حركة النقل بغرب القارة، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأدّت العاصفة، التي تحوّلت باتجاه الشرق بعدما ضربت ساحل المحيط الأطلسي، إلى مقتل ستة أشخاص في توسكانا بشمال وسط إيطاليا، حيث سبّبت هطول أمطار قياسية وفقًا للسلطات المحلية.

وقال يوجينيو جياني حاكم توسكانا حيث أعلنت حالة الطوارئ «ما حصل الليلة الماضية في توسكانا يحمل اسماً هو التغيّر المناخي».

مياه الفيضانات في مقاطعة توسكانا الإيطالية (رويترز)

وأعلنت رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني موافقة مجلس الوزراء على منح مساعدة أولية بقيمة خمسة ملايين يورو للتعويض عن الأضرار.

وفي فلورنسا، حذّر رئيس البلدية ماريو نارديلا عبر منصة «إكس» من أنّ “الوضع حرج”، مع توقع وصول نهر أرنو إلى ذروة فيضانه.

ويعدّ سقوط الأشجار نتيجة هبوب الرياح العاتية، السبب الأساسي لمعظم الحوادث القاتلة. وسقطت ضحيّتان في بلجيكا واثنتان في فرنسا، وواحدة في وسط مدريد، وأخرى في ألمانيا، وواحدة في هولندا.

وفي البرتغال، تسبب الموج القوي الناجم عن العاصفة في المحيط الأطلسي بمقتل ثلاثة أشخاص في غرق مركب شراعي يرفع العلم الدنماركي جنح باتجاه الشاطئ.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتحدث إلى إطفائي في بلدة بلوغاستيل داولاس بمقاطعة بريتانيي في شمال غرب فرنسا (رويترز)

كما أفادت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن عن إصابة 47 شخصاً في فرنسا.

من ناحية أخرى، أدت العاصفة «كيران» إلى تعطيل حركة سكك الحديد في بلجيكا، خصوصاً في منطقة فلاندر.

كذلك، توقّفت حركة الملاحة البحرية الخميس في منطقة ميناء أنتويرب، فيما شهد مطار بروكسل تأخيرات عديدة.

وفي فرنسا، كان حوالى نصف مليون منزل بدون كهرباء صباح الجمعة، مقارنة بـ1,2 مليون في اليوم السابق، وفقاً للمتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران.

والعاصفة التي وصلت بعد ظهر الخميس إلى إنجلترا مصحوبة برياح قوية وأمطار، تسببت باضطرابات كبيرة، في ظلّ تعليق حركة الملاحة البحرية من ميناء دوفر خلال فترة الصباح، بينما تمّ إغلاق مئات المدارس.

وشهدت جزيرة جيرسي، التي أُعلنت فيها أقصى حالات التأهب باللون الأحمر، رياحًا تصل سرعتها إلى 160 كيلومتراً في الساعة، فيما اضطرّ 35 شخصاً إلى الإقامة في الفنادق بعد الأضرار التي لحقت بمنازلهم وفقاً للشرطة.

وفي كورنوال في جنوب غرب إنكلترا، انقطعت الكهرباء عن أكثر من 8500 منزل.

وفي هولندا، ألغيت البطولة الهولندية لركوب الدراجات الهوائية بسبب الرياح.

وفي شرق إسبانيا، أفادت السلطات المحلية بأنّ حريق غابات اندلع الخميس وأجّجته رياح عنيفة في منطقة فالنسيا، حيث اضطرّ أكثر من 800 شخص إلى مغادرة منازلهم مع تقدّم النيران.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى