أخبار العالم

لست قلقاً على عدم فاعلية «الهجوم السوري» أمام إيران

[ad_1]

«كأس أفريقيا»: كوت ديفوار تجرّد السنغال من اللقب… وتبلغ دور الثمانية

فاز منتخب كوت ديفوار 5-4 على السنغال حاملة اللقب بركلات الترجيح، بعد تعادل الفريقين 1-1 في نهاية الوقتين الأصلي والإضافي ليتقدم البلد المضيف إلى دور الثمانية في بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم.

وأهدر المدافع موسى نياكاتي ركلة الترجيح الثالثة للسنغال إذ سددها في القائم، بينما نجح فرانك كيسي في تسجيل الركلة الخامسة والحاسمة لكوت ديفوار.

وافتتح حبيب ديالو التسجيل للسنغال في الدقيقة الرابعة بينما أدرك فرانك كيسي التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، ليفرض وقتاً إضافياً لم ينجح فيه الفريقان في فض الاشتباك ليحتكما إلى ركلات الترجيح.

وفي دور الثمانية، تنتظر كوت ديفوار الفائز من المواجهة التي تجمع مالي وبوركينا فاسو.

وترجم منتخب السنغال تفوقه في الدقائق الأولى لتقدم مبكر أمام كوت ديفوار التي استحوذت على الكرة بنسبة أكبر لكن دون خطورة حقيقية على مرمى المنافس.

وافتتح ديالو التسجيل في الدقيقة الرابعة عندما استقبل عرضية لعبها ساديو ماني في غياب الرقابة الدفاعية ليهيئها بصدره قبل أن يطلق تسديدة قوية في المرمى من مسافة قريبة.

السنغال خسر فرصة الدفاع عن لقبه (أ.ف.ب)

وتواصلت الأنباء السيئة بالنسبة لصاحب الضيافة، إذ خرج إبراهيم سانجاري محمولاً على محفة بعد تدخل عنيف من ماني الذي حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 13.

وفي واحدة من الفرص القليلة الخطيرة لأصحاب الأرض في الشوط الأول، استقبل فوفانا الكرة على صدره متوغلاً داخل منطقة الجزاء لكن إدوار مندي حارس مرمى منتخب السنغال تصدى لمحاولته في الدقيقة 41.

وكاد المنتخب السنغالي أن يضاعف تقدمه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، بعد انطلاقة من ماني من الجانب الأيسر ليلعب كرة إلى إسماعيلا سار الذي لم يتمكن من التفوق على الحارس من مسافة قريبة، قبل أن يطلق الحكم صافرته معلناً خروج الكرة من الملعب وسط اعتراض لاعبي السنغال.

وفي بداية الشوط الثاني، كادت السنغال أن تضاعف تقدمها عندما لعب كاليدو كوليبالي كرة طولية إلى إسماعيلا سار الذي أطلق تسديدة من مسافة قريبة تصدى لها الحارس ببراعة.

وانطلق إسماعيلا سار وتوغل داخل المنطقة تحت ضغط من أوديلون كوسونو وسقط على الأرض مطالباً بركلة جزاء لكن الحكم لم ير مخالفة.

وفي أول لمسة للكرة بعد ثوان من نزوله بديلاً، لعب فرانك كيسي ضربة رأس قوية تصدى لها مندي قبل أن يستحوذ على الكرة المرتدة من الحارس ويسدد كرة علت العارضة في الدقيقة 74.

وجاء الرد سريعاً من هجمة مرتدة أنهاها ماني بتسديدة رائعة من حدود منطقة الجزاء سارت بجوار القائم في الدقيقة 75. وأنقذ مندي مرماه من تسديدة نيكولاس بيبي الذي استغل تمريرة طولية في الدقيقة 76.

وفي الدقيقة 82 طالب لاعبو كوت ديفوار باحتساب ركلة جزاء بعد سقوط بيبي على الأرض إثر التحام مع مندي، وبعد مراجعة حكم الفيديو المساعد منح الحكم أصحاب الأرض ركلة جزاء وأشهر البطاقة الصفراء لمندي.

ومن علامة الجزاء، أدرك كيسي التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 86 ليدفع بالمباراة إلى وقت إضافي.

وأطلق سيرجي أورييه لاعب كوت ديفوار تسديدة قوية من مسافة بعيدة لكنها مرت بجوار القائم في الدقيقة 98.

وكاد ماني أن يسجل هدف الفوز قبل نهاية الشوط الإضافي الأول مستغلاً تمريرة من كريبان دياتا لكن الحارس فوفانا تصدى لمحاولته.

وقاد ماني هجمة كادت أن تسفر عن هدف الفوز في الشوط الإضافي الثاني لكن حارس المرمى كان لها بالمرصاد.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى