أخبار العالم

لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي توافق على مرشح الطيران الرئيسي


(رويترز) – وافقت لجنة التجارة بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأربعاء على مرشح الرئيس جو بايدن لرئاسة إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) بعد أن ظلت الوكالة بدون قائد دائم لمدة 18 شهرًا.

حصل المرشح مايكل ويتاكر، النائب السابق لمدير إدارة الطيران الفيدرالية، على دعم تيد كروز، أكبر جمهوري في اللجنة، بعد جلسة تأكيد تعيينه في 4 أكتوبر والتي قال فيها ويتاكر إن الوكالة يجب أن تعالج النقص المستمر في مراقبي الحركة الجوية. كما وافقت اللجنة على ترشيحات ثلاثة مرشحين للجنة التجارة الفيدرالية.

وقالت رئيسة لجنة التجارة بمجلس الشيوخ ماريا كانتويل للصحفيين إنها تأمل في تأكيد ويتاكر قبل أن تتنحى مديرة إدارة الطيران الفيدرالية بالإنابة بولي تروتنبرج الأسبوع المقبل.

ظلت إدارة الطيران الفيدرالية بدون مدير معتمد من مجلس الشيوخ لمدة 18 شهرًا بعد انسحاب المرشح السابق.

وقال ويتاكر إن إدارة الطيران الفيدرالية يجب أن تعالج سلسلة من حوادث الطائرات التي كانت وشيكة الوقوع و”تدفع أخطر الحوادث إلى مستوى الصفر”.

قالت إدارة الطيران الفيدرالية في سبتمبر إنها ستمدد مرة أخرى التخفيضات إلى الحد الأدنى من متطلبات الطيران في مطارات منطقة مدينة نيويورك المزدحمة حتى أكتوبر 2024. ويبلغ عدد موظفي مراقبة الاقتراب بالرادار الطرفي في نيويورك 54٪ فقط من المستويات الموصى بها.

أعربت شركات الطيران الأمريكية عن إحباطها المتزايد إزاء النقص في عدد موظفي مراقبة الحركة الجوية.

وقالت هيئة رقابية حكومية في يونيو/حزيران إن مرافق الحركة الجوية الحيوية تواجه تحديات كبيرة في التوظيف، مما يشكل مخاطر على عمليات الحركة الجوية. في العديد من المرافق، يعمل المراقبون ساعات عمل إضافية إلزامية وأسابيع عمل مدتها ستة أيام لتغطية النقص.

قال ويتاكر إنه لم يشارك في شهادة Boeing 737 MAX عندما كان نائبًا لمدير إدارة الطيران الفيدرالية (FAA). تم إيقاف الطائرة في جميع أنحاء العالم لمدة 20 شهرًا بعد تحطم طائرتين من طراز 737 ماكس أسفرا عن مقتل 346 شخصًا في عامي 2018 و2019.

وتنتظر شركة بوينغ شهادة إدارة الطيران الفدرالية لطائرة 737 ماكس 7، وهي نسخة صغيرة من الطائرة الأكثر مبيعا.

وفي يوليو/تموز، قالت بوينغ إن تسليم أول طائرة ماكس 7 قد تم تأجيله إلى عام 2024.

(تقرير بواسطة ديفيد شيبردسون؛ تحرير بواسطة جوناثان أوتيس)



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى