أخبار العالم

لا يوجد علاج محدد. زيادة حالات الإصابة بالنوروفيروس في الولايات المتحدة

[ad_1]

لا يوجد علاج محدد. زيادة حالات الإصابة بالنوروفيروس في الولايات المتحدة

كشفت البيانات الصادرة عن المراكز الأمريكية الناشطة في مكافحة الأمراض، عن زيادة في معدلات الإصابة بالنوروفيروس، الذي يصنف على أنه السبب الأكثر شيوعا لالتهاب المعدة والأمعاء الحاد.

وذكرت شبكة CNN أن بيانات مركز السيطرة على الأمراض أظهرت أنه في الأسبوع المنتهي في 17 فبراير، جاءت أكثر من 12% من اختبارات النوروفيروس إيجابية.

وأشارت البيانات إلى أن «الحالات مرتفعة بشكل خاص في شمال شرق البلاد، حيث جاءت أكثر من 13% من الاختبارات إيجابية».

وأشارت البيانات إلى أن “هذه المستويات أقل مما كانت عليه في نفس الوقت من الموسم الماضي، حيث جاءت نحو 15% من الاختبارات إيجابية على مستوى البلاد”.

يعد تفشي النوروفيروس أكثر شيوعًا في أواخر الخريف والشتاء وأوائل الربيع.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يصيب فيروس النوروفيروس ما بين 19 مليون و21 مليون حالة كل عام، خاصة في البيئات المزدحمة مثل دور رعاية المسنين ومراكز الرعاية والسفن السياحية.

وذكر المركز أن عدوى النوروفيروس يمكن أن تنتشر عندما يخالط الشخص شخص مصاب بشكل مباشر، أو عندما يتناول طعاما أو سوائل ملوثة بالفيروس، أو يلمس الأسطح الملوثة، ثم يضع أصابعه في فمه.

يحذر مركز السيطرة على الأمراض من أن “الشخص المصاب يمكن أن ينشر النوروفيروس بعد أسبوعين أو أكثر من اختفاء الأعراض”.

ويشير المركز إلى أن “الأعراض الأكثر شيوعا هي الإسهال والقيء والغثيان وآلام المعدة”.

وأوضحت الشبكة الأمريكية أنه لا يوجد علاج محدد لعدوى النوروفيروس، وينصح بشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف والوقاية من المرض. كما ينصح بغسل اليدين والفواكه والخضروات وطهي المحار جيداً.

وفي يناير الماضي، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذيرا من بيع واستهلاك بعض المحار القادم من كاليفورنيا والمكسيك بسبب احتمال تلوثها بفيروس النوروفيروس.

وفي ديسمبر/كانون الأول، تم ربط أكثر من 200 حالة مشتبه بها بفيروس النوروفيروس بمطعم سوشي في ولاية كارولينا الشمالية.

طريقة جديدة لعصر التفاح قد تعزز فوائده الصحية

اكتشف فريق من العلماء طريقة جديدة لعصر ثمار التفاح التي قد تعزز فوائدها الصحية مع الاحتفاظ بنسب أعلى من محتواها من مادة البوليفينول.

وتعرف مادة البوليفينول بأنها مركبات نباتية طبيعية توجد في الفواكه والكاكاو، وهي تعمل كمضادات للأكسدة قد تفيد القلب والدماغ وتحمي من الأمراض.

وكشفت الأبحاث السابقة أن مجموعة واحدة من مادة البوليفينول، تسمى فلافان-3-أولس، قد تساعد في تحسين ضغط الدم وتركيز الكوليسترول والسكر في الدم.

وتمكن العلماء من تكثيف محتوى هذه المركبات باستخدام “مكبس الترشيح اللولبي” الذي يستخرج الأكسجين، مما يساهم في تقليل فقدان العناصر الغذائية.

وقال الباحث ستيفان دويسلينج لمجلة الأبحاث الدولية: “إن فقدان العناصر الغذائية عادة ما يحدث بسبب وجود الأكسجين، مما يؤدي إلى التحلل السريع لبعضها في عصير التفاح، مثل فلافان 3 أوليات أو فيتامين سي”.

وأضاف: “نأمل أن نستخدم طريقة العصير الجديدة على نطاق أوسع في المستقبل لمساعدة الناس في الحصول على المزيد من هذه المركبات الطبيعية المفيدة بمجرد شرب كوب واحد من العصير”.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى