أخبار العالم

لا توجد ضمانات للفوز… اصبروا



طلب جيم راتكليف رئيس شركة الكيماويات العملاقة «إنيوس»، الثلاثاء، من مشجعي مانشستر يونايتد لكرة القدم التحلي بالصبر، بعدما وافق على صفقة شراء حصّة في النادي الإنجليزي العملاق المتعثّر.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، أعلن «الشياطين الحمر» ثامن الدوري الإنجليزي عشيّة عيد الميلاد «أن الملياردير البريطاني البالغ من العمر 71 عاماً، وافق على صفقة لشراء 25 في المائة من أسهم النادي مقابل قرابة 1.25 مليار جنيه إسترليني (نحو 1.44 مليار يورو)، متعهّداً بـالعودة إلى حيث ننتمي، إلى قمة كرة القدم الإنجليزية والأوروبية والعالمية».

وكان يونايتد قد صرّح الأحد الماضي «أن شركة (إنيوس) ستكون مفوّضة بمسؤولية إدارة عمليات كرة القدم بالنادي بعد سنواتٍ على عدم تحقيق إنجازات في ظل تملّك عائلة غلايزر الأميركية التي تستحوذ على الفريق الإنجليزي منذ عام 2005».

وراسل راتكليف مجموعة من مشجّعي يونايتد مشيراً إلى «أن شركة (إنيوس) ستكون موجودة على مدى طويل، لكن تحقيق النجاح على الأرض يحتاج إلى الوقت والصبر»، حيث تأمل الجماهير أيضاً في أن يتمكّن من إعادة تطوير ملعب أولد ترافورد.

وقال راتكليف: «أردت أن أكتب إليكم في هذا الوقت نظراً للدور الحاسم للجمهور بما يخصّ مستقبل النادي، ونحن ندرك مسؤوليتنا كأوصياء على النادي بالنيابة عنكم». وأضاف: «أعتقد أنه يمكننا تحقيق النجاح الرياضي على أرض الملعب لاستكمال النجاح التجاري غير المشكوك فيه الذي يتمتّع به النادي».

وأردف: «سيحتاج هذا الأمر إلى الوقت والصبر كما الدقّة وأعلى مستوى من الإدارة». وأشار راتكليف في رسالته إلى الجمهور: «أنتم شغوفون بمانشستر يونايتد ونحن أيضاً. لا توجد ضمانات في كرة القدم، والتغيير حتماً قد يستغرق وقتاً، لكن نحن هنا للمدى البعيد، ومعاً نريد مساعدة يونايتد لإعادة النادي إلى حيث ينتمي، في قمّة كرة القدم الإنجليزية والأوروبية والعالمية». وأوضح: «أنه لن يتكلّم عن أمور النادي حتّى تحصل الصفقة على موافقة الجهات التنظيميّة».

وستُنهي مشاركة راتكليف ملحمة طويلة بدأت قبل 13 شهراً عندما أعلنت عائلة غلايزر غير المحبوبة أنها تفكّر بـ«بدائل استراتيجية» لمساعدة النادي على التطوّر.

ولدى «إنيوس» مجموعة من الاستثمارات الرياضية، إذ تمتلك ناديي نيس الفرنسي ولوزان السويسري لكرة القدم، بالإضافة إلى فريق الدراجات الرائد «إنيوس غريناديررز» وهو الراعي الرئيسي لفريق «مرسيدس» للفورمولا واحد. وكانت عائلة غلايزر قد استحوذت على النادي مقابل 790 مليون جنيه إسترليني (961 مليون دولار)، وحمّلته كثيراً من الديون.

وقدّم راتكليف والمصرفي القطري الشيخ جاسم بن حمد بن جبر آل ثاني عروضاً منافسة بقيمة 5 مليارات جنيه إسترليني للاستحواذ الكامل، لكن ذلك لم يرق إلى مستوى تقييم عائلة غلايزرز. بعدها انسحب الشيخ جاسم من المنافسة على استحواذ يونايتد، في حين واصل راتكليف السعي للحصول على حصة أقلية.

ولم يتوّج مانشستر يونايتد بلقب الدوري الإنجليزي منذ الموسم الأخير للسير أليكس فيرغسون عام 2013.

ويحتل الفريق حالياً المركز الثامن بفارق 12 نقطة عن آرسنال المتصدّر، كما أنّه ودّع كأس الرابطة ودوري أبطال أوروبا.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى