أخبار العالم

لا تهمنا الصدارة بقدر التأهل… وطاجيكستان منافس قوي

[ad_1]

قال الإسباني ماركيز لوبيز مدرب قطر، إنه لا يفكر أبعد من مباراة طاجيكستان في كأس آسيا لكرة القدم غداً (الأربعاء)، ولا يشغله طريق فريقه في أدوار خروج المغلوب بالبطولة المقامة على أرضه.

وتتصدر قطر المجموعة الأولى بـ3 نقاط بعد فوزها 3 – صفر على لبنان في الافتتاح، بينما خرجت طاجيكستان بالتعادل مع الصين في أول مشاركة لها على الإطلاق في النهائيات.

وتسعى حاملة اللقب لقطع خطوة نحو التأهل، إذا فازت في المباراة الثلاثاء، باستاد البيت في الخور، وهو الملعب الذي شهد هزيمة قطر في افتتاح كأس العالم أمام الإكوادور في 2022.

وسيضمن فوز لبنان على الصين الثلاثاء أيضاً تأهل قطر إلى أدوار خروج المغلوب في حال تغلبها على طاجيكستان.

وأكد ماركيز خلال مؤتمر صحافي: «ندخل المباراة من أجل الفوز، وندرك أننا سنواجه منافساً قوياً، لكننا درسناه جيداً».

وتابع: «لدينا هدف واحد؛ وهو أننا نتعامل مباراة بمباراة، وربما نتأهل في صدارة المجموعة أو المركز الثاني أو حتى الثالث، لكن المهم هو التأهل (دور الـ16)، ثم سنفكر في كل مباراة على حدة».

ويتأهل الأول والثاني من كل المجموعات الست، بالإضافة إلى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث.

وتحدث المدرب الإسباني عن أن المجال ما زال مفتوحاً أمام فريقه للتطور في كل مباراة، لكن الأمر ليس سهلاً.

وأضاف: «نسعى للتطور، واستعادة الكرة بأقصى سرعة، لكن لا يمكنني طلب كل شيء من اللاعبين في مباراة واحدة، بل علينا السير رويداً رويداً».

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى