أخبار العالم

لا ترى شركة الأدوية “تيفا” تأثيرًا كبيرًا على الأعمال التجارية من الحرب بين إسرائيل وحماس


القدس (رويترز) – قالت شركة تيفا للصناعات الدوائية يوم الثلاثاء إنه من غير المتوقع أن يكون للحرب التي تخوضها إسرائيل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تأثير كبير على أداء أعمال شركة تيفا للصناعات الدوائية.

وقالت تيفا إن المبيعات في إسرائيل تمثل 2% فقط من الإيرادات العالمية، بينما يشكل الإنتاج في إسرائيل أقل من 8% من إجمالي التصنيع العالمي بالدولار.

وقالت تيفا في رسالة بالبريد الإلكتروني: “لا نتوقع حاليًا أي تأثير ملموس على أعمالنا و/أو أدائنا المالي والتشغيلي”.

قالت أكبر شركة مصنعة للأدوية الجنيسة في العالم إن الإنتاج لا يزال غير متأثر إلى حد كبير، وأنها تحتفظ بخطط طوارئ مع مواقع إنتاج احتياطية للمنتجات الرئيسية، “يشبه إلى حد كبير عملياتنا خلال جائحة كوفيد والحالات السابقة من الاضطرابات الأمنية”.

أعلنت إسرائيل الحرب على حركة حماس الفلسطينية بعد أن اقتحم مسلحون يوم السبت السياج الحدودي من غزة في أعنف توغل داخل الأراضي الإسرائيلية منذ هجمات مصر وسوريا في حرب يوم الغفران قبل 50 عاما.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن عدد القتلى جراء الهجمات وصل إلى 900 شخص، معظمهم من المدنيين الذين قتلوا بالرصاص في منازلهم، بينما تم أخذ عشرات الإسرائيليين وبعض الأجانب إلى غزة كرهائن. وردت إسرائيل بغارات جوية عنيفة على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.

وقالت تيفا إنها تشعر بالحزن إزاء الهجمات التي تعرض لها مواطنون إسرائيليون، وخاصة النساء والأطفال.

وقالت: “كشركة إسرائيلية، ندين هذا الهجوم المروع وتقف شركة تيفا إلى جانب إسرائيل في هذا الوقت الذي يشهد خسارة كبيرة وتحديا كبيرا”.

“نحن نركز الآن على دعم ورعاية ورفاهية موظفينا في إسرائيل بينما نراقب الوضع عن كثب ونضمن استمرارية العمل لتوصيل أدويتنا إلى ملايين المرضى حول العالم الذين يعتمدون علينا.”

ومن المتوقع أن تعلن شركة تيفا عن نتائجها المالية للربع الثالث في 8 نوفمبر.

وقالت شركة تيفا الأسبوع الماضي إنها ستتعاون مع شركة الأدوية الفرنسية سانوفي لتطوير علاج لمرض التهاب الأمعاء وتأمل أن يصبح دواء رائجا.

(تقرير بقلم ستيفن شير، تحرير جان هارفي وبيل بيركروت)



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى