أخبار العالم

لاعبو منتخب تشيلي بالستينو يدخلون الملعب مع “الأطفال الأشباح” الفلسطينيين



يواصل نادي بالستينو التشيلي لكرة القدم تضامنه مع قطاع غزة، في ظل الهجمات الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر الماضي والمجازر المستمرة ضد الفلسطينيين.

في مشهد مؤثر، دخل لاعبو منتخب تشيلي بالستينو أرض الملعب لمواجهة يونيون إسبانيول، في كأس ليبرتادوريس، وهم ممسكين بأيدي أشباح الأطفال الفلسطينيين “غير المرئيين” الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

ونشر الحساب الرسمي للنادي مقطع فيديو يظهر فيه اللاعبين وهم ينزلون ستراتهم، تعبيرا عن إدانة حالات الوفاة غير المرئية للأطفال في غزة، وعلق الحساب: “واجبنا أن نجعل الجميع يراها”.

بالستينو هو سابع أقدم نادي في تشيلي، وقد تأسس عام 1920 على يد مجموعة من المهاجرين العرب الفلسطينيين في مدينة أوسورنو.

وكان الهدف من إنشائها هو توحيد الجاليات العربية والفلسطينية المقيمة هناك، والتي تمثل كتلة سكانية كبيرة يحتضنها هذا الوطن، وتعتبر من أكبر الجاليات الفلسطينية في الخارج.

واشتهر الفريق بالتعريف بتاريخ وتراث فلسطين في مشاركاته المختلفة وارتداء قميص بألوان العلم الفلسطيني. منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وهي تتفاعل مع الأحداث الجارية.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى