أخبار العالم

لاعبو قطر الـ26 جودتهم عالية وسنبحث عن الفوز أمام الصين


الكسار «جاهز» للذود عن شباك الأخضر… ومانشيني يتسلح بـ«السرعة»

بات الحارس أحمد الكسار جاهزاً للذود عن مرمى الأخضر، وذلك في اللقاء الذي سيجمعه بقرغيزستان اليوم، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لبطولة كأس آسيا بقطر.

وشارك الكسار بجدية في الحصة التدريبية الختامية التي جرت على ملعب إسباير في العاصمة القطرية الدوحة، بمشاركة جميع اللاعبين، باستثناء اللاعب ناصر الدوسري الذي كان يجري اختبارات طبية مع المعد البدني حول مضمار الملعب وتضاءلت فرصه وحظوظه في المشاركة.

وكان الدوسري خرج من التدريبات الجماعية للمنتخب قبل يومين من مواجهة قرغيزستان، إذ أجرى تدريبات خاصة مع الجهاز الطبي لشعوره بآلام في عضلة الفخذ، وكان قد شارك لاعباً أساسياً في المواجهة السابقة أمام عمان.

الحارس الكسار بات جاهزا للمواجهة الآسيوية (تصوير: بشير صالح)

واجتمع الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب المنتخب السعودي، باللاعبين في دائرة منتصف الملعب قبل انطلاق الحصة التدريبية الختامية، لمدة زمنية قصيرة.

وخلال لحظات دخول اللاعبين، اجتمع سالم الدوسري قائد المنتخب السعودي، مع محمد أمين ويايا توريه مساعدي المدرب لعدة دقائق.

شهد المران حضور ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، وإبراهيم القاسم أمين عام الاتحاد، لكن دون أن يلتقيا مع ممثلي وسائل الإعلام أو يدليا بأي تصاريح إعلامية. وركز مانشيني على سرعة الانطلاقة للاعبين في تدريبات ضمت جميع اللاعبين، بعد جاهزية الثنائي مختار علي وعبد الله رديف، ومشاركتهما بفاعلية في الحصة التدريبية الجماعية.

من جانب آخر، قال فيصل الغامدي لاعب المنتخب السعودي، إن طموحهم الذهاب بعيداً في بطولة كأس آسيا من أجل المنافسة على تحقيق اللقب.

وتحدث الغامدي للإعلاميين قبل انطلاق الحصة التدريبية الختامية للأخضر قبل مواجهة قرغيزستان: «استطعنا تجاوز أول مباراة بالنقاط الثلاث، فرحنا بالانتصار ونسينا أول مباراة، جاهزون لمباراة الغد ونسعى لتحقيق النقاط الثلاث».

وأضاف: «لا توجد أي مباراة سهلة، وتركيزنا أخذ كل مباراة بصورة منفصلة، وكل مباراة لها تكتيكها الخاص، وبإذن الله تركيزنا على الذهاب بعيداً والمنافسة على الكأس»، موضحاً: «مباراة مهمة، في حال الفوز سنبلغ النقطة السادسة ونحن جاهزون لها».

وعن تسلسل المباريات بالنسبة لهم كلاعبين في دور المجموعات، قال الغامدي: «جميع المباريات صعبة، نحترم جميع المنتخبات، كل مباراة صعبة، وجاهزون لكل مباراة». وفيما يخص اللعب بـ3 مدافعين وتأثيره عليهم كلاعبي محور ارتكاز، قال: «أي مدرب له تكتيك وأسلوب خاص، نحن كلاعبين جاهزون، ويجب أن نستوعب أسلوب كل مدرب وتكتيكه، وبإذن الله نطبقه بأفضل شكل».

وختم الغامدي حديثه لوسائل الإعلام: «تركيزنا داخل الملعب، لا يوجد أي ضغوطات علينا، الضغط فقط هو تمثيلنا للأخضر وكيف نظهر بأفضل صورة وأكبر شرف اللعب للمنتخب السعودي»، مضيفاً: «نعد الجماهير بصناعة الفرحة لهم والمنافسة على الكأس».

من جهته، أشار علي لاجامي لاعب المنتخب السعودي، إلى أن الأخضر دائماً مرشح للفوز باللقب عند مشاركته في كل بطولة، وذلك قبل لقاء الأخضر مع نظيره قرغيزستان في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة كأس آسيا.

لاجامي يتحدث للإعلاميين قبل انطلاق المران (تصوير: بشير صالح)

وتحدث لاجامي للصحافيين قبل انطلاق الحصة التدريبية الختامية، وقال: «جاهزون لمواجهة قرغيزستان، وبإذن الله نحقق التأهل من خلال المواجهة».

ويملك المنتخب السعودي 3 نقاط عقب فوزه على عمان، وهو الرصيد النقطي ذاته الذي يملكه منتخب تايلاند الذي سيكون على موعد مع نظيره منتخب عمان في الجولة ذاتها.

وعن نهج المدرب وتكتيك اللعب بـ3 مدافعين، قال لاجامي: «مستعدون لأي تكتيك يضعه المدرب، أي شيء يطلبه المدرب نحن جاهزون، طالما نحقق الانتصارات، فبالتأكيد الطريقة مناسبة».

وأشار إلى أن طموحات المنتخب السعودي عالية، موضحاً: «الطموح عالٍ وتحقيق اللقب هدفنا، المنتخب السعودي دائماً مرشح للقب».

وختم لاجامي الحديث: «حظيت بثقة المدرب، وهذا بتوفيق من الله ثم دعاء الوالدين».



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى