أخبار العالم

لاعبو إسبانيا: صافرات الاستهجان حفزت كوكوريلا



انتقد لاعبو المنتخب الإسباني لكرة القدم بشدة الجماهير الألمانية التي أطلقت صافرات استهجان بحق مارك كوكوريلا، خلال المباراة التي فاز بها المنتخب الإسباني على نظيره الفرنسي، أمس الثلاثاء، في الدور قبل النهائي ببطولة أمم أوروبا «يورو 2024».

ولم يتم احتساب ركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد الظهير الأيسر لفريق تشيلسي الإنجليزي في منطقة الجزاء، وذلك في المباراة التي فاز بها المنتخب الإسباني على نظيره الألماني 2 – 1 في دور الثمانية.

وقرر الحكام أنه لم يتعمد أن يلمس الكرة بيده. ووفقاً للقواعد يمكن عدم احتساب ركلة جزاء.

ولم يتفق أغلب الألمان على هذا القرار، وقامت بعض الجماهير الألمانية التي وجدت في ملعب ميونيخ، والذين حضروا وهم يترقبون صعود المنتخب الألماني للدور قبل النهائي، بإطلاق الصافرات عندما يلمس كوكوريلا (25 عاماً) الكرة.

وقال داني فيفيان، مدافع المنتخب الإسباني، للصحافيين بعد الوصول للمباراة النهائية: «أعتقد أن هذا الأمر مشين».

وأضاف: «لا يوجد لاعب يستحق هذا. أعتقد أن أي شخص يذهب لملعب كرة قدم لإطلاق صافرات استهجان على شخص ما، ليس لديه احترام للشخص الذي يؤدي عمله».

وقال كوكوريلا لشبكة «زد دي إف»: «لا يهم بالنسبة لي. يجب أن نحافظ على تركيزنا. عندما يتحدث الناس في هذا الأمر، فهذا جزء من اللعبة».

وردت الجماهير الإسبانية على الصافرات بإطلاق هتافات لدعم كوكوريلا. وقال لويس دي لا فوينتي، مدرب المنتخب الإسباني: «لا أعلم لماذا يطلقون صافرات الاستهجان ضده. صافرات الاستهجان حفزته أكثر. هو لاعب محترف ويعرف كيف يتعامل مع الضغط».

وأضاف أن هؤلاء الذين أطلقوا الصافرات لا يمثلون الرياضة أو ألمانيا، التي كانت مضيفة استثنائية للبطولة.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى