أخبار العالم

لازلت أملك الحماس مع بولندا… وسأستمر!



أكد هداف وقائد بولندا روبرت ليفاندوفسكي، يوم الاثنين، أنه يريد مواصلة اللعب مع منتخب بلاده رغم خروجه المبكر من نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم في ألمانيا.

وقال ليفاندوفسكي في مؤتمر صحافي عشية مواجهة فرنسا في دورتموند في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة «سأبلغ السادسة والثلاثين قريباً، أتخيل أن الناس يتساءلون عن نهاية مسيرتي، لكن لا يزال لدي الحماس بداخلي، وسأستمر».

وغاب صاحب الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية (150) والأهداف الدولية (81) عن المباراة الأولى ضد هولندا (1-2) بسبب الإصابة في الفخذ التي تعرض لها في ودية ضد تركيا قبل انطلاق الكأس القارية، ودخل في الدقيقة 60 من المباراة الثانية ضد النمسا (1-3).

وأوضح ليفاندوفسكي أن «المدرب هو الذي سيقرر ما إذا كنت سألعب ضد فرنسا، لكنني جاهز، وجاهز ذهنياً للعب 90 دقيقة».

وختم قائلاً «إنهم أبطال العالم، سيكون تحدياً حقيقياً، فرنسا تملك لاعبين رائعين، لكن ليس لدينا ما نخجل منه، وسنقدم كل شيء».

وقاد مهاجم برشلونة الإسباني حالياً منتخب بلاده إلى ربع نهائي كأس أوروبا عام 2016 في فرنسا وثمن نهائي مونديال 2022 في قطر.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى