أخبار العالم

لأول مرة يخسر الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا الأغلبية في البرلمان



خسر الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا، السبت، أغلبيته البرلمانية نتيجة انتخابات تاريخية وضعت البلاد على مسار سياسي جديد للمرة الأولى منذ نهاية نظام الفصل العنصري.

ومع فرز ما يقرب من 99% من الأصوات، حصل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي (الحزب الحاكم) على ما يزيد قليلاً عن 40% في الانتخابات التي أجريت يوم الأربعاء، وهي أقل بكثير من الأغلبية التي حصل عليها منذ التصويت الشهير لجميع الأعراق في عام 1994. الفصل العنصري وأوصله إلى السلطة في عهد نيلسون مانديلا.

ولم تعلن بعد النتائج النهائية رسميا من قبل اللجنة الانتخابية المستقلة التي أدارت الانتخابات.

وقالت مفوضية الانتخابات، أمس الجمعة، إنه من المقرر أن تظهر نتائج الانتخابات بحلول يوم الأحد.

وينتظر أهل جنوب أفريقيا بفارغ الصبر معرفة ما إذا كانت بلادهم، التي تتمتع بالاقتصاد الأكثر تقدما في أفريقيا، “ستشهد تغيرا كبيرا أم لا”.

وينظر إلى هذه الانتخابات على أنها “استفتاء مباشر على حكم المؤتمر الوطني الأفريقي الذي دام ثلاثة عقود، والذي حرر جنوب أفريقيا من الفصل العنصري في التصويت الشهير لجميع الأعراق في عام 1994، لكنه شهد تراجعا مطردا في شعبيته على مدى السنوات العشرين الماضية”. “. .





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى