أخبار العالم

كُنا بحاجة «ڤار» لمراقبة تقنية «الڤار»

[ad_1]

«هلال الصدارة» يكسب الرهان ويضرب نصر رونالدو بالثلاثة

كسب الهلال الرهان، وأسقط مُنافسه النصر بثلاثية نظيفة، في ليلة حفلت بكل الفنون الزرقاء، ليؤكد تعزيز موقعه في صدارة ترتيب «دور المحترفين السعودي» برصيد 41 نقطة، ويوسّع الفرق مع غريمه التقليدي وأقرب مُطارديه، إلى 7 نقاط.

وأحرز الهلال فوزه الثمين في الديربي الجماهيري، الذي احتضنه ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض للمرة الأخيرة قبل إغلاقه من أجل التطوير، وخرج بأكبر المكاسب من الجولة الـ15 من البطولة.

حائط الصدّ الهلالي يحُول دون وصول كرة تاليسكا إلى المرمى الأزرق (تصوير: سعد العنزي)

ورغم صخب البداية جماهيرياً وعلى أرض الميدان، فإن السلبية كانت عنوان الشوط الأول من المواجهة، إذ أضاع نجوم الفريقين بوصلة التهديف بشكل لا يعكس أبداً مستويات بعضهم الرائعة في الجولات الماضية، ما أعطى لمحة واضحة عن حساسية المباراة بالنسبة لطرفي المواجهة، الأمر الذي أفقدهم التركيز على هزّ الشباك بالطريقة المثلى.

وعلى مدى شوط المباراة الأول تبادل الفريقان الهجمات بشكل متواصل توقَّع على أثره كثيرون هز الشباك أكثر من مرة إن كان هنا أو هناك، لكن الآمال خابت بإهدار الفريقين كثيراً من الفرص، وسط تألق واضح من الحارسين نواف العقيدي وياسين بونو.

ميتروفيتش يقود هجمة هلالية وسط مضايقة لاجامي (تصوير: سعد العنزي)

ومع أول الدقائق أضاع ميتروفيتش من الهلال فرصة سانحة للتسجيل، وسدَّد الكرة لتمر بجانب القائم الأصفر، كما أهدر سالم الدوسري، قائد الفريق، فرصة أخرى أيضاً للتهديف، فرغم وجوده أمام المرمى مباشرة فإنه سدَّد الكرة من فوق العارضة بشكل غريب.

وبعدها بلحظات، أضاع سالم أيضاً فرصة سانحة للتسجيل، بعد خروج خاطئ من حارس النصر ارتدّت على أثره الكرة إلى سالم، لكنه أخفق في تسجيلها مرة أخرى.

وفشل البرازيلي ميشايل في استغلال خطأ العقيدي أمام المرمى بتمريرة خاطئة داخل الصندوق، وبعدما جاءت الكرة جاهزة بانتظار إمضاءه عليها وتسجيل الهدف الأول، وضعها في يد العقيدي، وسط صيحات استهجان المدرَّجات الزرقاء.

المواجهة شهدت كثيراً من المشادّات والاعتراضات على قرارات الحَكَم (تصوير: سعد العنزي)

وبعد مرور عشر دقائق، اخترق تاليسكا من النصر دفاعات الهلال بشكل رائع، إذ مرَّر لنفسه الكرة من فوق المتاريس الزرقاء، ليجد نفسه أمام الحارس بونو مباشرة، لكنه سدَّد الكرة بشكل خاطئ من فوق العارضة.

وفي الدقيقة 34 من الشوط، اضطر البرتغالي لويس كاسترو، مدرب النصر، لإجراء تغيير اضطراري، حيث أخرج المصاب تيليس، وزجّ بدلاً عنه بأيمن يحيى.

وفي الوقت بدل الضائع، طالب النصراويون بضربة جزاء لصالح سيكو فوفانا، بدعوى تعرضه للعرقلة من مُدافع الهلال كوليبالي، لكن الحَكَم المساعد أعلن وجود حالة تسلل في الأساس.

رونالدو أخفق في قيادة فريقه النصر إلى بر الانتصار (تصوير: عبد العزيز النومان)

وشهدت المباراة احتكاكات مستمرة بين اللاعبين من الطرفين، اضطرت الحَكَم الكولومبي ويلمار رولدان لتهدئتها أكثر من مرة، وكانت أبرز المواجهات بين المدافع الهلالي علي البليهي، وقائد النصر كريستيانو رونالدو الذي بدا غاضباً من سقوط البليهي، أكثر من مرة، مدّعياً أنه يحاول خداع الحَكَم.

وفي الدقيقة 63، سنحت إحدى أخطر الفرص في المباراة لنجم الهلال، سالم الدوسري، الذي راوغ أكثر من لاعب نصراوي، وتوغّل إلى داخل منطقة الجزاء، لكنه سدّدها أخيراً سهلة في يد الحارس العقيدي.

تيليس متأثراً بعد خروجه مصاباً في الشوط الأول (تصوير: سعد العنزي)

لكن زميله سافيتش رفض استمرار ذلك الصيام التهديفي، وهزّ الشباك والمدرّجات في آن معاً براسية رائعة جاء منها هدف فريقه بعد عرضية رائعة من الظهير سعود عبد الحميد.

وطالب القائد النصراوي رونالدو، على أثر ذلك، فريقه بالهدوء والتركيز في الدقائق التالية، وقاد هجمة وصل معها بالكرة إلى داخل منطقة الجزاء الهلالية، لكنه لم ينجح في ترجمتها إلى هدف.

الدوسري في إحدى المحاولات الهجومية الزرقاء (تصوير: سعد العنزي)

وبعدها بلحظات تلقّى رونالدو عرضية رائعة من زميله ساديو ماني، وسدَّد الكرة مباشرة قبل سقوطها داخل منطقة الجزاء لتُعانق الشباك الزرقاء، لكن الحَكَم ألغاه بداعي التسلل، واعترض القائد النصراوي، ومعه مدربه كاسترو، على قرار الحَكَم وطالباه مراراً بالعودة إلى تقنية «الفار» دون جدوى.

كما احتجّ القائد النصراوي على عدم اتخاذ الحَكَم قراراً صارماً بعد دخول قوي من الحارس الهلالي بونو داخل منطقة الجزاء، سقط على أثرها رونالدو متأثراً بضربة في الوجه، وبدا غاضباً جداً من الصافرة الكولومبية.

فرحة هلالية بعد الهدف الأول (تصوير: سعد العنزي)

وبعدها بلحظات، فاجأ الهلاليون مُنافسهم بهدف ثان من رأسية ميتروفيتش، لتشتعل المدرّجات الزرقاء مرة أخرى، وسط غضب رونالدو الذي ادّعى وجود حالة دفع من ميتروفيتش تسببت في سقوطه أرضاً قبل تسجيل الهدف.

وأضاف ميتروفيتش هدفاً آخر في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، بعد تلقّيه كرة من زميله سافيتش، حيث راوغ الحارس العقيدي، وسدَّدها مباشرة في الشباك.

وأشهر الحَكَم البطاقة الحمراء للاعب الهلال، علي البليهي، بعد احتكاكه مع أحد لاعبي النصر، كما ألغى هدفاً ثانياً للنصر بداعي تسلل محمد مران الذي تلقّى عرضية من رونالدو داخل منطقة الجزاء، ووضع الكرة برأسه في الشباك.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى