أخبار العالم

كيم جونغ أون يدعو إلى زيادة إنتاج مركبات إطلاق صواريخ



أمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال زيارة إلى مصنع للأعتدة العسكرية بزيادة إنتاج مختلف مركبات إطلاق الصواريخ، استعدادا لـ”مواجهة عسكرية” مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية.

نشرت في:

2 دقائق

أمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال زيارة إلى مصنع للأعتدة العسكرية بزيادة إنتاج مختلف مركبات إطلاق الصواريخ، استعدادا لـ”مواجهة عسكرية” مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية.

 ذكرت وسائل إعلام رسمية الجمعة أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون دعا إلى تعزيز إنتاج مختلف مركبات إطلاق الصواريخ، ووصفها بأنها مهمة ضرورية للتحضير “لمواجهة عسكرية” مع العدو.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله خلال زيارة لمصنع وحدات النقل والنصب والقذف، إن إنتاج مركبات مختلفة للأسلحة التكتيكية والاستراتيجية يعد مهمة أساسية في تعزيز قوة ردع الحرب النووية بالبلاد.

وأضافت الوكالة: “تأكيدا على أن مكانة المصنع ودوره مهمان جدا… نظرا للوضع الخطير السائد الذي يتطلب أن تكون البلاد أكثر استعدادا لمواجهة عسكرية مع العدو، أشار (كيم) إلى المهام التي يتعين على المصنع إنجازها”.

ويأتي تقرير وسائل الإعلام الرسمية بعد ساعات من إعلان البيت الأبيض الخميس أن كوريا الشمالية زودت روسيا مؤخرا بصواريخ بالستية وقاذفات لاستخدامها في حربها مع كييف، وأن روسيا أطلقت بعضها بالفعل على أوكرانيا.

وتتهم واشنطن بيونغ يانغ منذ أشهر بإمداد موسكو بعتاد حربي، وفي المقابل توفر روسيا لها الدعم التقني لتحسين قدراتها العسكرية.

ونفت كوريا الشمالية نقل أسلحة إلى موسكو.

وخلال اجتماع رئيسي للحزب الحاكم الأسبوع الماضي، أمر كيم الجيش وصناع الذخيرة وقطاع الأسلحة النووية بتسريع الاستعدادات للحرب، قائلا إن السياسة الأمريكية تجعل الحرب حتمية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية: “حدد (كيم) الخطة الفورية لإنتاج مختلف أنواع وحدات النقل والنصب والقذف وخطة الإنتاج طويلة الأجل ومهمة الطاقة الإنتاجية”.

فرانس24/ رويترز



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى