أخبار العالم

كيف يؤثر الجري على الصحة العقلية؟



ويشير الدكتور كيريل أنتونوف، أخصائي إعادة التأهيل، إلى أنه منذ عام 2016، يحتفل العالم باليوم العالمي للجري في أول أربعاء من شهر يونيو.

وبحسب الطبيب، فإن الجري يحسن النوم، وله تأثير إيجابي على الصحة العقلية، كما أنه يقوي العظام.

ويقول: “كما أن هذه الرياضة تقوي عمل القلب والأوعية الدموية، وتحسن الدورة الدموية، وتزيد من حجم الرئة. الجري المنتظم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم الشرياني واحتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد الجري على إطلاق هرمون الإندورفين، الذي يعمل على تقليل التوتر العاطفي، وتخفيف القلق، وتحسين الحالة المزاجية.

ويشير أنتونوف إلى أن ممارسة الجري بشكل غير صحيح قد يكون له تأثير سلبي على صحة الإنسان.

من جانبها، تشير الدكتورة أولجا لانكينا، الخبيرة في مختبر هيموتيست، إلى أن الجري تمرين مفيد للقلب والأوعية الدموية – ولهذا السبب تسمى التمارين الرياضية بتمارين القلب.

تجدر الإشارة إلى أن التمارين الرياضية تتميز بقيام الشخص بأداء تمارين بدنية منخفضة الشدة، ومع ذلك يتدفق الكثير من الدم المشبع بالأكسجين إلى العضلات. كما ينبض القلب بشكل أسرع، ويضخ الدم بشكل أكثر نشاطًا ويزود الخلايا بالأكسجين.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى