أخبار العالم

كيف تحمي عينيك من مخاطر الصيف؟


بالنسبة للكثيرين، يعني الصيف المزيد من المرح في الهواء الطلق، مما يعني التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تكون ضارة بشكل خاص لأنسجة العين الحساسة.

وحذر أحد الخبراء من أن التعرض لهذه الأشعة الضارة يزيد من خطر الإصابة بمجموعة من المضاعفات الصحية التي يمكن أن تؤدي في بعض الحالات إلى فقدان البصر في وقت لاحق من الحياة.

وقال طبيب العيون الدكتور مسيح أحمد، الأستاذ المساعد لطب العيون في كلية بايلور للطب في هيوستن، إن هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن أن تساعد في تقليل المخاطر.

نظارة شمسيه

وبحسب أحمد، فإن ضوء الشمس القوي يمكن أن يؤدي إلى ما يعرف بسليلة العين (أو ظفر العين، أو زوائد لحمية في العين). تم ربط النمو داخل العين والأشعة فوق البنفسجية بزيادة خطر إعتام عدسة العين المبكر وتفاقم الضمور البقعي وحتى سرطان الجفن.

يمكن أن يساعد ارتداء النظارات الشمسية في الحماية من هذا الضرر، حيث ينصح الخبراء عند اختيار النظارات الشمسية، بالتأكد من أن العدسات تحجب الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 100%، ومن الأفضل أن تلتف حول الوجه لتجنب مرور الضوء من الجوانب.

يمكن أن تساعد العدسات المستقطبة أيضًا، لأنها تساعد في تقليل الوهج، وتكون مفيدة بشكل خاص عند الخروج من الماء.

واقي الشمس

توصي جمعية السرطان الأمريكية حاليًا باستخدام واقي الشمس واسع النطاق بمعامل حماية SPF 30 أو أعلى، مع إعادة وضعه كل ساعتين على الأقل. ولكن مع التعرق الناتج عن الحرارة الشديدة، يمكن أن يتسرب واقي الشمس بسهولة ويدخل إلى العين، مما قد يسبب تهيج العين.

يقول أحمد: “في درجات الحرارة الحارة حيث التعرق أمر لا مفر منه، ابحث عن واقي الشمس الذي لا يقطر عند التعرق لتجنب وصوله إلى العينين. إذا وصل الواقي من الشمس إلى عينيك، اشطفهما بمحلول ملحي معقم أو بالماء العذب.

سباحة

يعد القفز إلى حمام السباحة أو البحيرة أو المحيط أمرًا مرحبًا به في يوم حار، ولكن يمكن أن تكمن مخاطر الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية وغيرها في الماء.

ووفقا لأحمد، فإن أفضل دفاع عن عينيك هو نظارات السباحة. وقال: “هناك خطر من الكائنات الحية الدقيقة المختلفة، وتحديدا تلك التي يصعب علاجها والتي تسمى الشوكميبة، وهي طفيلية يمكن أن تسبب التهابات العين”.

ونظرًا لأن المسطحات المائية، على وجه الخصوص، قادرة على إيواء مسببات الأمراض هذه، فيجب عليك تجنب فتح عينيك عندما تكون تحت الماء، للمساعدة في حمايتها.

وأوضح أحمد أن “العين لا تجيد مقاومة أنواع مختلفة من الالتهابات لأنها لا تملك إمداداً دموياً. وإذا كان لديك خدوش على القرنية، والتي يمكن أن تكون ناجمة عن جفاف العين أو حتى فرك العين، فيمكن أن تدخل إحدى تلك الكائنات الحية الدقيقة في تلك الجروح. “إنه يؤدي إلى العدوى.”

وينصح الدكتور أحمد بعدم ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة، موضحاً: “إن العدسات اللاصقة تمتص الماء وتحبس الكائنات الحية الدقيقة الضارة التي تسبب العدوى. العدسات اللاصقة تسبب سحجات دقيقة في العين مما يسهل التهابات العين.

إذا كان لا بد من ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة، فاستخدم العدسات اللاصقة التي يمكنك التخلص منها بعد وقت قصير من الخروج من الماء.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى