أخبار العالم

“كومة من الدمار” الاحتلال ينسحب من طولكرم بالضفة الغربية مخلفا وراءه أضرارا كبيرة


انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، من مدينة طولكرم ومخيمها شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد عملية عسكرية استمرت 12 ساعة.

وأفاد شهود عيان أن قوات جيش الاحتلال انسحبت من المدينة ومخيمي طولكرم ونور شمس، بعد عملية عسكرية تسببت بأضرار كبيرة في البنية التحتية. ودمرت الجرافات العسكرية شوارع رئيسية وشبكات المياه والصرف الصحي، واقتلعت أعمدة الكهرباء، وجرفت الشارع الرئيسي لمدينة طولكرم الذي يمر بالقرب من مخيم نور شمس، وحولته إلى خندق عمقه أكثر من 3 أمتار.

وفجر الثلاثاء، اقتحم جيش الاحتلال مدينة طولكرم ومخيمي طولكرم ونور شمس من عدة جهات، ونشر قناصيه على أسطح عدد من المباني، فيما أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الفلسطينيين. وسمع دوي انفجارات داخل المعسكر وسط إطلاق نار كثيف، فيما حلقت طائرات الاستطلاع في سماء المدينة على علو منخفض، بحسب شهود عيان.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي، عمليات التجريف والدمار الكبير الذي خلفته جرافات الاحتلال. كما تداول الناشطون مقطعا يظهر تفجير جرافة عسكرية، فيما قال شهود عيان إن العملية العسكرية الإسرائيلية تركزت في مخيم نور شمس، حيث دمرت الجرافات شوارع ومتاجر ومنازل ومركبات، لدرجة أن “المخيم أصبح كومة من الدمار.”

في المقابل، قالت كتائب القسام وكتائب شهداء الأقصى وسرايا القدس، الأجنحة العسكرية لحركتي حماس وفتح والجهاد الإسلامي، إنها تخوض مواجهات مسلحة مع الجيش الإسرائيلي على عدة جبهات في القطاع. المدينة ومعسكرها.

وبالتزامن مع حربه على غزة، صعّد جيش الاحتلال والمستوطنون الإسرائيليون هجماتهم في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، ما أدى إلى استشهاد 572 منذ 7 أكتوبر الماضي، بالإضافة إلى نحو 5350 جريحًا.

بينما خلفت حرب إسرائيل بدعم أميركي مطلق على غزة أكثر من 126 ألف شهيد وجريح فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، وأكثر من 10 آلاف مفقود، وسط دمار ومجاعة هائلة أودت بحياة عشرات الأطفال.





المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى