أخبار العالم

كوريا الجنوبية تضخ 112 مليون دولار لاحتواء تضخم أسعار المواد الغذائية

[ad_1]

«تي إس إم سي» التايوانية تدرس إمكانية تغليف الرقائق المتقدمة في اليابان

تتطلع شركة «تي إس إم سي» TSMC لصناعة الرقائق التايوانية إلى بناء قدرة تعبئة وتغليف متقدمة في اليابان، وفقاً لمصدرين مطلعين على الأمر، وهي خطوة من شأنها أن تضيف زخماً إلى جهود اليابان لإعادة تشغيل صناعة أشباه الموصلات.

وقال هؤلاء لـ«رويترز» إن المداولات لا تزال في مرحلة مبكرة، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المعلومات لم تكن علنية.

أحد الخيارات التي تدرسها شركة صناعة الرقائق العملاقة هو جلب تكنولوجيا تعبئة الرقائق على الركيزة (CoWoS) إلى اليابان، وفقاً لأحد المصادر التي تم إطلاعها على الأمر.

CoWoS هي تقنية عالية الدقة تتضمن تكديس الرقائق فوق بعضها بعضاً، مما يعزز قوة المعالجة مع توفير المساحة وتقليل استهلاك الطاقة. وحالياً، كل سعة CoWoS الخاصة بشركة «تي إس إم سي» موجودة في تايوان.

وقال المصدر إنه لم يتم اتخاذ أي قرارات بشأن حجم أو جدول زمني للاستثمار المحتمل.

ارتفع الطلب على عبوات أشباه الموصلات المتقدمة عالمياً بالتزامن مع طفرة الذكاء الاصطناعي، مما حفز صانعي الرقائق بما في ذلك «تي إس إم سي» و«سامسونغ إلكترونيكس» و«إنتل»، على تعزيز القدرة.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة «تي إم إس سي» سي.سي. وي قال في يناير (كانون الثاني) إن الشركة تخطط لمضاعفة إنتاج CoWoS هذا العام مع زيادات أخرى مقررة في عام 2025.

وقالت «تي إم إس سي» يوم الاثنين إنها تخطط لطاقة تعبئة متقدمة إضافية في تشيايي جنوب تايوان للاستجابة للطلب القوي في السوق، دون تقديم تفاصيل.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الرسمية بالجزيرة عن نائب رئيس مجلس الدولة تشنغ ون تسان قوله إنه من المقرر أن يبدأ بناء مصنع Chiayi CoWoS الجديد في أوائل شهر مايو (أيار).

تزايد البصمة اليابانية

إن بناء القدرة على التغليف المتقدم من شأنه أن يوسع عمليات «تي إم إس سي» المتنامية في اليابان حيث قامت للتو ببناء مصنع واحد وأعلنت عن مصنع آخر – وكلاهما في جزيرة كيوشو الجنوبية، وهي مركز لصناعة الرقائق.

وتتعاون «تي إم إس سي» مع شركات بما في ذلك «سوني» و«تويوتا»، ومن المتوقع أن يصل إجمالي الاستثمار في المشروع الياباني إلى أكثر من 20 مليار دولار.

كما أنشأت شركة تصنيع الرقائق أيضاً مركزاً متقدماً لأبحاث وتطوير التغليف في مقاطعة إيباراكي، شمال شرقي طوكيو في عام 2021.

ويُنظر إلى اليابان على أنها في وضع جيد يؤهلها للقيام بدور أكبر في التعبئة والتغليف المتقدمة نظراً لأنها تمتلك شركات رائدة في تصنيع مواد ومعدات أشباه الموصلات، واستثمارات متزايدة في القدرة على تصنيع الرقائق وقاعدة عملاء قوية.

وقال مسؤول كبير في وزارة الصناعة اليابانية إن التغليف المتقدم سيكون موضع ترحيب في اليابان التي يمكن أن توفر النظام البيئي لدعمها.

وقد تم دعم خطط «تي إم إس سي» في اليابان حتى الآن من خلال إعانات سخية من الحكومة اليابانية التي – بعد خسارتها أمام كوريا الجنوبية وتايوان – ترى أن أشباه الموصلات حيوية لأمنها الاقتصادي.

وقد حفز ذلك تدفق الاستثمارات من مجموعة من شركات الرقائق من تايوان وأماكن أخرى.

وقال مصدران منفصلان مطلعان على الأمر إن «إنتل» تتطلع أيضاً إلى إنشاء منشأة أبحاث تغليف متقدمة في اليابان لتعميق العلاقات مع شركات سلسلة توريد الرقائق المحلية.

وتقوم «سامسونغ» بإنشاء منشأة أبحاث التعبئة والتغليف المتقدمة في يوكوهاما، جنوب غربي طوكيو، بدعم من الحكومة.

وأفادت «رويترز» أن شركة صناعة الرقائق الكورية الجنوبية تجري محادثات أيضاً مع شركات في اليابان وأماكن أخرى بشأن شراء المواد في الوقت الذي تستعد فيه لإدخال تقنية التعبئة والتغليف التي تستخدمها منافستها SK Hynix للحاق برقائق الذاكرة ذات النطاق الترددي العالي.

[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى