أخبار العالم

«كتف بيلينغهام» يقصيه من تشكيلة إنجلترا


مدرب اليابان يحذر من الاستهتار بتصفيات مونديال 2026

تستهل منتخبات اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا التي بلغت دور الـ16 من مونديال قطر أواخر العام الماضي، مشوارها في تصفيات قارة آسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2026، المقرّرة في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، الخميس، في الدور الثاني؛ حيث ستكون فلسطين أيضاً ضمن 36 منتخباً ستبدأ مشوارها.

ويشتمل الدور الثاني على 36 منتخباً قُسّمت على 9 مجموعات، تضمّ كل واحدة 4 منتخبات تتنافس بنظام الدوري المجزأ من مرحلتين، بين نوفمبر (تشرين الثاني) 2023 ويونيو (حزيران) 2024.

ووفق وكالة «الصحافة الفرنسية»، يتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم، وفي الوقت عينه تحجز تلك المنتخبات مقاعدها في كأس آسيا 2027 في السعودية.

مونديال 2026 تقرر في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (فيفا)

وتقام قرعة الدور الثالث من تصفيات كأس العالم في 2024؛ حيث تُوزّع المنتخبات الـ18 المتأهلة على 3 مجموعات من 6 منتخبات. يتأهل أول منتخبين من كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، في حين يُحدَّد المقعدان المباشران المتبقيان لقارة آسيا عبر الدور الرابع في ملحق قاري، بينما ستكون هنالك فرصة لمقعد إضافي من خلال دور خامس في ملحق العالمي.

ومن المتوقع أن يحجز المنتخب الياباني بطاقته إلى النهائيات للمرة الثامنة توالياً، بعد سلسلة من العروض الرائعة تلت تألقه في مونديال قطر أواخر العام الماضي، عندما تغلب على ألمانيا وإسبانيا بنتيجة 2-1 في دور المجموعات.

وفاز «الساموراي» في آخر 6 مباريات أيضاً، مسجّلاً 24 هدفاً، ولم يدخل مرماه سوى 5 أهداف. في جولته الأوروبية في سبتمبر (أيلول) الماضي، حقق نتيجتين لافتتين بسحقه ألمانيا 4-1 في عقر دارها، ثم تركيا 4-2، وهما نتيجتان كلفتا إقالة مدربي المنتخبين الخاسرين.

وتستهل كتيبة المدرب هاغيمي مورياسو مشوارها بمواجهة ميانمار في أوساكا الخميس، ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضمّ أيضاً كوريا الشمالية وسوريا.

وحذّر مدرب اليابان لاعبيه من مغبة الاستهتار بمنتخبات المجموعة بقوله: «لا يمكن الاستهانة بأي منتخب، يتعين علينا التطلّع دائماً لتقديم الأفضل».

أما كوريا الجنوبية التي بلغت نصف نهائي مونديال 2002 عندما استضافتها مع اليابان، فعانت في مطلع عهد مدربها الجديد الألماني يورغن كلينسمان الذي تسلم منصبه في فبراير (شباط) الماضي خلفاً للبرتغالي باولو بينتو. فشل في الفوز في مبارياته الخمس الأولى، قبل أن يستعيد نغمة الانتصارات في مبارياته الثلاث الأخيرة، عندما سجل خلالها 11 هدفاً من دون أن يتلقى أي هدف.

كوريا الجنوبية تخوض غمار التصفيات معتمدة على أسماء كبيرة تلعب في الأندية الأوروبية (فيفا)

وتخوض كوريا الجنوبية غمار التصفيات معتمدة على أسماء كبيرة تلعب في أبرز الأندية الأوروبية، وعلى رأسها قائد توتنهام الإنجليزي هيونغ-مين سون، ومدافع بايرن ميونيخ الألماني مين-جاي كيم، ولاعب الوسط المهاجم لباريس سان جيرمان الفرنسي كانغ-إين لي.

وتبدأ كوريا الجنوبية مشوارها باستضافة سنغافورة الخميس، قبل أن تسافر لمواجهة الصين بعدها بخمسة أيام. وتضم المجموعة أيضاً منتخب تايلاند.

وقال كلينسمان إنه سافر إلى سنغافورة لاستكشاف المنافس الأول، وحذر لاعبيه بضرورة «الجدية»، مضيفاً: «يجب أن تتمتع بعقلية احترافية للغاية حتى تتمكن من خوض تصفيات كأس العالم، حتى لو كان لديك مزيد من المقاعد المتاحة».

أما أستراليا، فتبدأ مشوارها بلقاء سهل ضد بنغلاديش في ملبورن ضمن منافسات المجموعة العاشرة التي تضم أيضاً لبنان وفلسطين.

وأكد مدرب أستراليا غراهام أرنولد أن وقت «التجارب قد انتهى»، وقال في هذا الصدد: «الأمر الآن يتعلق بوضع التكتيك الصحيح وقيام اللاعبين بتقديم عروض جيدة، والفوز بهذه المباريات بأي ثمن».

منتخب أستراليا تأهل 6 مرات إلى نهائيات كأس العالم (فيفا)

وتأهل منتخب أسترالياً 6 مرات إلى نهائيات كأس العالم، بما في ذلك آخر 5 نسخ على التوالي، وقد تقابل الفريقان في مباراتين من قبل في التصفيات القارية كان الفوز خلالهما من نصيب أستراليا، في تصفيات الدور الثاني من تصفيات نسخة 2018.

وفي المجموعة ذاتها، يستهل منتخب لبنان مشواره في التصفيات بمواجهة فلسطين على استاد خالد بن محمد، في الشارقة الإماراتية، لعدم امتثال ملاعبه لمعايير الاتحاد القاري، بينما تخوض فلسطين مباراتها البيتية الأولى أمام أستراليا، الثلاثاء المقبل في الكويت، بسبب الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس».

ويعد الوصول إلى الدور الحاسم المؤهل في تصفيات 2014 و2022 هو أبعد ما وصل إليه المنتخب اللبناني، بينما وصل منتخب فلسطين إلى الدور الثاني في 4 مناسبات سابقة.

منتخب لبنان سيشارك في التصفيات للمرة التاسعة (منصة إكس)

ويشارك منتخب لبنان في التصفيات للمرة التاسعة، في حين تُعدّ هذه المشاركة السابعة لفلسطين. وستكون هذه المواجهة السادسة بين الفريقين، علماً بأنهما تعادلا في آخر مباراة جمعت بينهما في أغسطس (آب) 2019 ضمن بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم.

أما أبرز المنتخبات الأخرى المرشحة للوجود في العرس الكروي المقبل، فهناك السعودية التي تستضيف باكستان في الجولة الأولى.

وكانت السعودية قد حققت مفاجأة من العيار الثقيل في مونديال قطر بفوزها المدوي على الأرجنتين 2-1 في دور المجموعات؛ لكنها لم تستطع البناء عليه ولم تنجح في التأهل إلى الدور التالي.

يقود المنتخب السعودي المدرب الإيطالي الخبير روبرتو مانشيني الذي قاد منتخب بلاده إلى إحراز كأس أوروبا صيف 2021.

في حين تستقبل إيران هونغ كونغ وقطر وأفغانستان.



المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى